“القاعدة” تدعو المسلمين إلى قتل الدبلوماسيين الأمرييكن ردًا على “الفيلم المسيء”

15 سبتمبر 2012, 1:30 م

السبت 15.09.2012 – 11:25 ص

حث تنظيم القاعدة في جزيرة العرب ومقره اليمن، المسلمين على تصعيد احتجاجاتهم وقتل مزيد من الدبلوماسيين الأمريكيين في الدول الإسلامية بعد فيلم أنتج في الولايات المتحدة يسخر من النبي محمد (صلى الله عليه وسلم) وقالت القاعدة إنه فصل جديد في “الحروب الصليبية” ضد الإسلام.

وقال التنظيم: “‭‭‬‬‬ومن ظفر من إخواننا المسلمين بسفراء أمريكا أو مبعوثيها فله خير قدوة في فعل أحفاد عمر المختار في ليبيا ـ الذين قتلوا سفير أمريكا ـ جزاهم الله عن الإسلام خير الجزاء”، في إشارة إلى هجوم يوم الثلاثاء على القنصلية الأمريكية في مدينة بنغازي بليبيا.

وجاء في البيان الذي نشر اليوم، السبت، على موقع إلكتروني تابع لتنظيم القاعدة في جزيرة العرب: “ولتكن خطوة طرد السفارات والقنصليات هى خطوة لتحرير بلاد المسلمين من الهيمنة والغطرسة الأمريكية

وقال البيان، في إشارة إلى الحروب الأوروبية في المنطقة قبل نحو ألف عام: “أمتنا المسلمة.. إن ما نشر في أمريكا من فيلم يسيء إلى نبينا محمد (صلى الله عليه وعلى آله وسلم) يأتي ضمن السلسلة المتصلة من الحروب الصليبية على الإسلام”.

وأضاف البيان: ‭‭‭‬‬‬‬”الحدث حدث كبير يجب أن تتضافر فيه الجهود المختلفة لتصب في هدف واحد هو طرد سفارات أمريكا من بلاد المسلمين”.

وأشاد البيان بالهجمات التي قام بها متظاهرون غاضبون في ليبيا ومصر واليمن والسودان على البعثات الأمريكيةوالغربية ووصفها بأنها رد طبيعي على إهانة بالغة وقال إنه يجب إحراق السفارات الأمريكية وقتل دبلوماسييها.

وقال البيان: “نؤكد أن الدفاع عن عرض النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) واجب شرعي متحتم على أمة الإسلام كل حسب استطاعته وقدرته‭‭‬‬‬”.

وحث التنظيم أيضًا المسلمين الذين يعيشون في الغرب على مهاجمة الأهداف الرئيسية.

وذكر البيان: “‭‭‭‬‬‬‬نهيب بإخواننا المسلمين في الغرب أن يقوموا بواجبهم في نصرة النبي (صلى الله عليه وآله وسلم)، فهم الأقدر على النكاية والوصول إلى العدو لهم أيسر‭‭‭‭‬‬‬.”

(Visited 1 times, 1 visits today)