”صحفي قبطي” يطالب النائب العام التعامل مع إزدراء المسيحية مثل الإسلام

17 سبتمبر 2012, 7:50 م

9/17/2012 5:00:00 PM

كتبت – راتان جميل:
 
أكد مدحت بشاي، الكاتب الصحفي، أنه لا يمانع من تأخير موعد اختيار البابا لحين الانتهاء من انتخابات مجلس الشعب والإنتظار حتى تحل المسألة، مشيرا إلى عدم وجود قواعد جامدة تشل الوضع لهذه الدرجة.

وأوضح خلال برنامج ”الشعب يريد” على قناة التحرير، أن وسائل الإعلام هى الضمان الأول للقرعة الهيكلية وسيتم فتح نظام الـ 3 ورقات، مطالبا بأهمية التواصل مع الناس ومجالستهم لمعرفة آراءهم، مقترحًا أن يتم إعادة صياغة اللائحة 52 وتقديمها للبابا، مطالبًا النائب العام بعدم التمييز فيما يحدث على الواقع والتعامل مع إزدراء المسيحية بالمثل مع الإسلام.

ومن جانبه نفى المستشار إدوارد غالب، سكرتير المجلس الملى ومسئول لجنة الطعون على المرشحين فى الانتخابات الباباوية، تلقى اللجنة أية طعون مقدمة ضد الـ 17 مرشح لمنصب البابا حتى الآن ، متوقعا أن تظهر عدد من الطعون فى الأيام القادمة حيث يتم الإعلان عن الطعون النهائية يوم الجمعة.

ولفت خلال لقاءه بالبرنامج، إلى أنه إذا لم يتم إستقبال طعون يتم التعامل مع عدد المرشحين لتقليص عددهم من خلال معايير آخرى كشخصية المرشح ومدى ثقافته وخدمته للكنيسة، موضحا أن مثل هذه المعايير ترجع أولا وأخيرا لضمير الأشخاص.

(Visited 1 times, 1 visits today)