المستشار رفعت السيد: عقوبة أقباط المهجر تصل للإعدام في حال ثبوت تهمة السعي لتقسيم مصر

18 سبتمبر 2012, 8:08 م

شريف أبو الفضل

قال المستشار رفعت السيد، رئيس محكمة استئناف القاهرة: إن العقوبة التي تنتظر أقباط المهجر المتهمين بالإساءة للإسلام قد تصل للإعدام، وذلك إذا ثبت فى حقهم ارتكاب تهمة السعى لتقسيم مصر إلى خمس دويلات.

وقال السيد لـ “بوابة الأهرام”: إن القاضى فى تلك الحالة يتعامل مع الاتهام على أساس أنه نوع من أنواع الخيانة للوطن وجريمته تكون المؤبد فى حالة الدعوة وتصل للإعدام فى حالة ثبوت بدء المتهمين فى تنفيذ المخطط على أراض الواقع.

وعن التهم الأخرى التى يواجهها المتهمين أوضح المستشار رفعت أن تهمة إزدراء الأديان جنحة الحد الأقصى لعقوبتها 3 سنوات سنوات وكذلك إثارة الفتنة.

يشار إلى أن النائب العام قرر صباح اليوم الثلاثاء، إحالة كل من موريس صادق جرجس، مؤسس الجمعية القبطية الوطنية بواشنطن، ومرقص عزيز خليل، مقدم برامج دينية بالولايات المتحدة الأمريكية، وفكري عبد المسيح زقلمة وشهرته عصمت زقلمة (طبيب بشري)، ونبيل أديب بسالة، المنسق الإعلامي للجمعية القبطية الوطنية بواشنطن، وإيليا باسيلي، وشهرته ناكولا، وناهد متولي وشهرتها “فبي عبد المسيح بولس صليب”، ونادر فريد فوزي، والقس الأمريكى تيري جونز راعي كنيسة دوف الإنجيلية بولاية فلوريدا الأمريكية إلي محكمة جنايات القاهرة, بتهمة ازدراء الأديان وإثارة الفتنة الطائفية والسعى لتقسيم البلاد لدويلات.

(Visited 1 times, 1 visits today)