كاميرا خفية تلتقط فيديو محرجًا لـ “رومني” مرشح الرئاسة الأمريكية

18 سبتمبر 2012, 11:33 ص

نشر موقع مجلة أمريكية، أمس الإثنين، شريط فيديو التقطته كاميرا خفية وفيه يتهكم المرشح الجمهوري ميت رومني على ما يبدو على “عقلية الضحايا” للناخبين الديمقراطيين، الأمر الذي ندد به معسكر الرئيس باراك أوباما.

وبث هذا الشريط موقع مجلة “ماذر جونز” اليسارية، الذي التقط من دون علم رومني خلال اجتماع لجمع أموال من دون وجود صحفيين.

ولم يذكر تاريخ التقاط الشريط، لكن وحده رومني المعروف فيه وباقي المشهد ليس واضحًا، ولم يمكن التأكد من صحة الشريط ولكن صوت الخطيب يبدو أنه صوت المرشح الجمهوري للانتخابات الرئاسية في السادس من نوفمبر المقبل.

وقال في الشريط إن “47% (من الأمريكيين) سيصوتون للرئيس مهما حصل، هناك 47% من الناس الذين يصوتون له ويتبعون للحكومة ويعتقدون أنهم ضحايا وأنه يتوجب على الحكومة أن تهتم بهم ويعتقدون أن لهم الحق بالحصول على التغطية الصحية وعلى الغذاء وعلى المنزل”.

وأضاف أن هؤلاء الاشخاص يعتقدون أنه “شيء من الواجب تقديمه لهم، وأنه يتوجب على الحكومة أن تعطيهم إياه، وهم سيصوتون لهذا الرئيس (أوباما) مهما حصل، هؤلاء أشخاص لا يدفعون ضرائب” معربًا عن اقتناعه بأنه لن ينجح في إقناعهم بالتصويت له.

وحاولت وكالة فرانس برس الاتصال بحملة رومني ولكنهم رفضوا التعليق على الفور على هذا الشريط.

وبالمقابل، نددت حملت أوباما بالشريط، وقال مدير الحملة جيم ميسينا “من المؤسف أن يقول مرشح للرئاسة وراء أبواب مقفلة ولمجموعة من الأغنياء المانحين أن نصف الأمريكيين يعتبرون أنفسهم “ضحايا” (…) وليسوا مستعدين للحصول على قوتهم بأيديهم”.

وأضاف: “من الصعب أن يكون رئيسًا لكل الأمريكيين عندما يعامل بازدراء نصف البلاد”.

(Visited 2 times, 1 visits today)