8 منظمات حقوقية تتقدم ببلاغ للتحقيق في وقائع القبض على ألبير عياد

18 سبتمبر 2012, 7:04 م

 

أخبار مصر – شيماء صالح

تقدمت صباح الثلاثاء 8 منظمات حقوقية ببلاغ للنائب العام ضد وزير الداخلية وعدد من أفراد الشرطة العاملين بقسم المرج، وذلك في وقائع القبض على ألبير صابر عياد واحتجازه دون إذن من النيابة ودون وجود حالة من حالات التلبس.

وقالت المنظمات فى بلاغها إن الشرطة قامت بالقبض على البير بدعوى قيام عدد من أهالي منطقة المرج بتقديم بلاغ ضده يتهموه فيه بازدراء الأديان، وكذلك واقعة طرد والدته كريمان مسيحه غالي مسيحه من منزلها بالقوة والتهديد، وتحريض بعض الأفراد لسكان منطقة المرج ضدها وابنها ألبير.

وأوضح البلاغ أن ألبير تعرض للاعتداء بالضرب والتعذيب وجرحه بواسطة شفرة حادة أثناء احتجازه بقسم شرطة المرج لحمله على الإدلاء بأقوال منافية للحقيقة أمام النيابة العامة، وأيضاً واقعة قيام مباحث قسم المرج بكسر منزله ودخوله دون وجود أحد فيه، وذلك أثناء تنفيذهم لقرار النيابة العامة بتفتيش مسكنه، وأخيراً واقعة احتجازه في مكان غير معلوم بعد قرار تمديد حبسه لمدة 15 يوم على ذمة التحقيق وعدم تمكين أسرته من زيارته والاطمئنان عليه.

وقد قرر النائب العام إحالة البلاغ لنيابة شرق القاهرة للتحقيق بما جاء به، وقد حمل البلاغ رقم 3472 لسنة 2012 بلاغات النائب العام.

ويشار إلى أن المنظمات التى تقدمت بالبلاغ، هى: مؤسسة حرية الفكر والتعبير، والمبادرة المصرية للحقوق الشخصية، ومركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان، والشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، ومركز هشام مبارك للقانون، والمركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية، ومؤسسة نظرة للدراسات النسوية، ومركز أندلس لدراسات التسامح ومناهضة العنف.

(Visited 3 times, 1 visits today)