مجلة فرنسية تنشر رسومًا مسيئة للإسلام

19 سبتمبر 2012, 11:31 ص

 

وكالات

نشرت مجلة “شارلي هيبدو” الفرنسية ذات الطابع الساخر في عددها الصادر اليوم الأربعاء رسوما كاريكاتورية ساخرة للنبي محمد، بعد أسبوع دام من الاحتجاجات في العالم الإسلامي بسبب إنتاج فيلم أمريكي مسيء للإسلام.

وبحسب وكالة يونايتيد بريس انترناشيونال تظر إحدى الرسوم النبي محمد، كما يتصوره الرسام عاريا في محاكاة لمشهد من فيلم الاحتقار للمخرج جان لوك جودار، حيث يتأمل ميشال بيكولي ظهر بريجيت باردو العاري، أما رسم الغلاف فهو ليهودي متشدد يدفع مسلما على كرسي متحرك يقول”السخرية ممنوعة.

وقال رئيس الوزراء الفرنسي جان مارك، إنه يعارض في الإطار الحالي أي مبالغة مذكرا بحرية التعبير في إطار القانون، كما ذكر بضرورة أن يتحلى الجميع بروح المسئولية.

ولم يمر عام على مهاجمة مكاتب المجلة بعد نشرها على الصفحة الأولى رسوما اعتبرت مسيئة للنبي محمد أيضًا.

أما مدير المجلة شاربفل فقد قال لقناة أوروبا واحد إن هذه الرسوم ليست مستفزة أكثر من العادة، وقال تظهر محمد أحيانًا مثلما نفعل ذلك من زمن طويل منذ عشرين عامًا، مضيفًا هم يخشون قانون الله بينما نحن نخشى قانون الجمهورية، وأضاف ليس لدينا انشغالات ذاتها.

وقال في تصريحات لقناة إيه تيلي: إن الرسوم ستصدم الذين يريدون أن يصدموا بقراءة مجلة لم يقرأوها في حياتهم.

ويشار إلى أن الموقع الإلكتروني للمجلة غير متواجد من الصباح من دون وجود أى توضيح عما إذا كانت مشكلة تقنية أو قرصنة، وتم تشديد الحماية الأمنية حول مكاتب المجلة الساخرة.

(Visited 3 times, 1 visits today)