الأنبا إرميا: الحديث عن وجود زوجة للمسيح يخالف العقيدة..ومرتبط بالإساءة للأديان

20 سبتمبر 2012, 8:41 م

أحمد عبد العظيم عامر

قال الأنبا إرميا، سكرتير مثلث الرحمات قداسة البابا شنوده الثالث بطريرك الكرازه المرقسية،إن “الحديث عن وجود زوجه للسيد المسيح أمر يخالف العقيدة المسيحية”، مشيرًا إلى ان هذا الجزء المزعوم من البرديه القبطيه “ملفقه”.

وأوضح الأنبا إرميا في تصريحات خاصة لـ”بوابة الاهرام”، أن نشر هذه الوثيقة مرتبط بحاله الإساءه للأديان من قبل بعض المتطرفين في الغرب، مشددًا على أن الكتب السماوية الإنجيل والقرآن لم تذكر أن السيد المسيح كان له زوجه.

وأضاف: “مَن ينشروا مثل هذه الافتراءات يلعبون بالنار”، موضحًا أن نشر هذه المعلومات تريد نشر الفتنه في مصر من خلال إشاعة حالة من الجدل بين المسلمين والمسيحيين”.

وتابع مستشهدًا بحديث للنبي “الفتنة نائمة لعن الله من أيقظها”، مشيرًا إلى أنهم يريدون بمصر الدخول في حالة جدل حول نقطه الخلاف بين المسلمين والمسيحيين بشأن وضع المسيح.

واختتم الأنبا إرميا تصريحاته بالقول: “أتحدى أن يأتي شخص بنص يدلل به علي وجود زوجة للمسيح، مشددًا علي ان البرديات والوثائق يمكن تلفيقها.. متسائلاً: “وأين كانت هذه الوثيقه منذ زمن… ولماذا يتم الكشف عنها الآن فقط”.

بوابة الأهرام

(Visited 1 times, 1 visits today)