إحراق دارين للسينما باحتجاجات ضد الفيلم المسيء في باكستان

21 سبتمبر 2012, 12:10 م

أضرم متظاهرون النار، اليوم الجمعة، في اثنتين من دور السينما في مدينة بيشاور شمال غربي باكستان، في بداية يوم من الاحتجاج على الفيلم المسيء للإسلام، وفقا لما ذكرت الشرطة ومتظاهرون.

وقال قائد الشرطة علي جوهر لوكالة فرانس برس إن أحد المحتجين أصيب بجروح عندما أطلق حارس النار على المتظاهرين الغاضبين الذي هاجموا إحدى الدارين وقاموا بتخريبها وأضرموا النار في قطع الأثاث فيها.

وعلقت باكستان خدمة الهواتف المحمولة في المدن الكبرى لمنع المسلحين من استخدامها في تفجير قنابل خلال يوم احتجاج وطني ضد الفيلم المسيء للإسلام الذي أنتج في الولايات المتحدة.

وقال مسؤول في وزارة الداخلية إن الخدمة علقت في خمس عشرة مدينة على الأقل، بينها كراتشي ولاهور وإسلام أباد. ومن المقرر عودة الخدمة في السادسة من مساء الجمعة بالتوقيت المحلي.

وأعلنت الحكومة الباكستانية، اليوم الجمعة، عطلة رسمية وشجعت الناس على التظاهر السلمي احتجاجا على الفيلم المسيء للإسلام، الذي أثار  موجة احتجاجات عنيفة في مختلف أنحاء العالم الإسلامي خلفت أكثر من ثلاثين شخصا بينهم اثنين في باكستان.

وقرر مجلس الوزراء أن تتضامن الحكومة مع الشعب في احتجاجه السلمي ضد الفيلم المسيء، واعتمد مجلس الوزراء قرارا يدين بأشد العبارات إنتاج هذا الفيلم الأمريكي الذي تسبب في إيذاء مشاعر الأمة الإسلامية.

أبوظبي – سكاي نيوز عربية

(Visited 1 times, 1 visits today)