قيادي جهادي : سلاحنا موجه فقط لإسرائيل .. وقد نضطر لخوض حرب ضد الجيش إذا استمر في الاشتباك معنا

21 سبتمبر 2012, 1:19 م

أحمد عبد الفتاح 21-09-2012 – 11:53 AM 0

قال قيادي سلفي جهادي وثيق الصلة بالتنظيمات الإسلامية المسلحة في شبه جزيرة سيناء المصرية إن سلاح “الجهاديين” موجه فقط لإسرائيل.

وبحسب وكالة أنباء الأناضول نفى “حازم المصري” – كما طلب أن يُعرف نفسه  – في مقابلة عبر البريد الالكترون  أي رغبة لهم بالدخول في صدام مع الجيش المصري، مشيرا إلى أن الحركة الإسلامية وهي في أوج الصراع العسكري مع نظام الرئيس السابق، حسني مبارك، لم يحدث أن استهدفت الجيش.

واعتبر “المصري” أن اشتباكات المسلحين مع الجيش أو الشرطة “دفاع شرعي عن النفس” لا يقومون به إلا للضرورة، مشددا على أنه لا علاقة للتيار السلفي “الجهادي” في سيناء بهجوم رفح الدامي على الجنود المصريين الذي يتضح حتى اللحظة هوية منفذيه.

وفيما يتعلق بأمد الصراع في حال استمراره   قال “حازم المصري”  : أي تنظيم مهما كان بالغا في ضعفه العسكري ، وأيا كان انتماؤه الفكري، قادر على خوض حرب طويلة الأمد في سيناء ضد الجيش قد تنتهى بعد عشرين عاما، محذرا الجيش من التمادي في الخوض بالمستنقع السيناوي والاشتباك مع الجهاديين “لئلا تتكرر تجربة وزيرستان”، في إشارة الى المنطقة القبلية على الحدود الأفغانية الباكستانية .

وأوضح أن جغرافية سيناء أعقد جغرافية في الشرق الأوسط ربما لا ينافسها في ذلك سوى جغرافية أفغانستان التي لم تنجح جيوش 48 دولة موجودة منذ 11 عاما في القضاء على حركة طالبان فيها.

 

 

وكالة انباء ONA

(Visited 1 times, 1 visits today)