“شورى العلماء” يطالب تأسيسية الدستور بعدم وضع مواد تخالف “شرع الله”

22 سبتمبر 2012, 9:30 م

 

 

كتب رامي نوار

عقد مجلس شورى العلماء، اجتماعاً مساء اليوم السبت، بحضور كل من الدكتور عبد الله شاكر رئيس مجلس شورى العلماء، والشيخ محمد حسين يعقوب، والشيخ مصطفى العدوي، والشيخ أبو بكر الحنبلي، والشيخ وحيد بالي والشيخ جمال عبد الرحمن، فيما غاب عن الاجتماع كل من الشيخ محمد حسان، والشيخ سعيد عبد العظيم، والشيخ جمال المراكبي، والشيخ أبو إسحاق الحويني نظراً لظروف مرضهم.

ودعا مجلس شورى العلماء في بيان له اليوم، أعضاء اللجنة التأسيسية لوضع الدستور ألا يضعوا مواد تخالف شرع الله تعالى عند صياغة مواد الدستور، انطلاقًا من إيمانهم وعقيدتهم، مطالباً كل مسؤول في موقعِه أن يُفْسِحَ المجال للعاملين لأداء الصلاة في مواقيتها التي وقَّتها الله عزَّ وجلَّ تعظيمًا لشعائر الله.

وشدد مجلس شورى العلماء في بيانه، على أن إطلاق اللحية من سُنن الإسلام، وهدْى النبي وأصحابه، فلا يُمْنَع أحدٌ من إطلاقها فى أي موقعٍ كان، مؤكداً أن شيوخ مجلس شورى العلماء يقفون بجوار الضباط الملتحين يؤازرهم ويؤيد قضيتهم التي أيَّدها القضاء من قبل، ومطالباً المسئولين بعدم منعهم من مباشرة أعمالهم بسبب إطلاقهم لحاهم.

ودعا مجلس شورى العلماء، الدعاة الإسلاميين أن يجِدُّوا ويجتهدوا فى الدعوة إلى الله وتعريف الناس بأمور دينهم، وبث القيم والمبادئ الإسلامية في نفوسهم لإصلاح المجتمع.

ووقع على البيان كل من: الدكتور عبد الله شاكر رئيس مجلس شورى العلماء، والدكتور محمد حسان نائب رئيس مجلس شورى العلماء، والشيخ أبو إسحاق الحويني، والشيخ محمد حسين يعقوب، والدكتور سعيد عبد العظيم، والشيخ مصطفى العدوي، الدكتور جمال المراكبي، الشيخ أبو بكر الحنبلي، الشيخ وحيد بن بالي، الشيخ جمال عبد الرحمن منسق مجلس شورى العلماء”.

 

اليوم السابع

(Visited 1 times, 1 visits today)