الأزهر ينفي أن يكون لقاء الطيب مع وفد الكنائس غدا ضد السلفيين

23 سبتمبر 2012, 7:23 م

 

 

يلتقي فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، صباح غد الاثنين، بمقر مشيخة الأزهر مع وفد من الكنائس المصرية، لبحث مستجدات الأوضاع الراهنة وموقف الأزهر والكنيسة تجاه الإساءات المتكررة للأديان ورموزها، وتنسيق الرؤى بالنسبة لمشروع الدستور الجديد .

من جهة أخرى .. نفى الأزهر الشريف،  أن يكون لقاء الإمام الأكبر غداً مع وفد الكنائس المصرية من أجل التحالف مع الأزهر لمواجهة السلفيين، مشدداً على أن مشيخة الأزهر لا تتحالف مع أي فصيل ولا تواجه أي تيار وإنما تعمل فى إطار جامع سعياً وراء المصالح الوطنية العليا.

وأوضح بيان صادر عن مشيخة الأزهر، اليوم الأحد، أن الأزهر الشريف باعتباره مؤسسة وطنية مصرية إسلامية رائدة يستقبل جميع ألوان الطيف السياسي والفكري والثقافي من كافة التيارات، وأن استقبال فضيلة الإمام الأكبر لوفد الكنائس المصرية يأتي ضمن برنامج محدد سلفاً لإستقبال أعضاء الجمعية التأسيسية من التيارات والاتجاهات المختلفة للتشاور والتوافق حول بعض المواد التي يثار حولها الخلاف فى المجتمع .

وأكد البيان أن ما نشرته إحدى الصحف المستقلة اليوم أن لقاء الإمام الأكبر ووفد الكنائس غداً للتحالف بين الأزهر والكنيسة لمواجهة السلفيين لا أساس له من الصحة، مناشداً المؤسسات الإعلامية تحرى الدقة والشفافية فيما تنسبه للأزهر خاصة وأنه من أولى المؤسسات التى تبنت حق حرية الحصول على المعلومات للصحفيين ووسائل الإعلام.

كما أهاب ممثلو الأزهر الشريف في الجمعية التأسيسية بوسائل الإعلام تحري الدقة فيما ينسب إليهم من آراء وتصريحات، سواء المتعلقة بالأزهر الشريف أو بأعمال الجمعية التأسيسية .

وكانت قد ذكرت مصادر إعلامية ، قد أوردت فى عددها الصادر اليوم إن لقاء فضيلة الإمام الأكبر مع وفد الكنائس المصرية، للتحالف ضد السلفيين .

 

أ ش أ

(Visited 2 times, 1 visits today)