رئاسة الجمهورية ترفض مواجهة منتخب مصر وإيران

23 سبتمبر 2012, 9:20 م

أعلنت رئاسة الجمهورية، في مصر الأحد، معارضتها لإقامة مواجهة كروية ودية بين منتخب مصر ونظيره الإيراني، كان من المقرر إقامتها يوم 12 أكتوبر المقبل، في العاصمة الإماراتية أبوظبي، ضمن استعدادات “الفراعنة” لتصفيات أفريقيا المؤهلة لبطولة كأس العالم “البرازيل 2014.”

جاء موقف رئاسة الجمهورية بعد قليل من إعلان رئيس اللجنة التنفيذية التي تتولى إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم “مؤقتاً”، عامر حسين، في تصريحات له الجمعة الماضية، أن منتخب إيران هو “الأقرب” لخوض مباراة ودية أمام منتخب مصر، بدلاً من المنتخب البرازيلي، في الثاني عشر من الشهر المقبل.

وقال مصدر باتحاد الكرة، إن الجهاز الفني للمنتخب، بقيادة المدير الفني الأمريكي بوب برادلي، “أبلغنا بموافقته على مواجهة المنتخب الإيراني”، ضمن الأجندة الدولية، إلا أن مسؤولي الاتحاد طلبوا موافقة رئاسة الجمهورية، قبل توقيع عقد المباراة، نظراً لحساسية الموقف السياسي.

وأضاف المصدر، الذي طلب عدم ذكر اسمه، قائلاً: “علمنا من المسؤولين أن رئاسة الجمهورية رفضت مواجهة الفراعنة مع المنتخب الإيراني، وطلبوا من الجهاز الفني عدم التعليق على قرار الرفض”، مشيراً إلى أنه تم التوافق على أن يواجه المنتخب نظيره الكونغولي، في نفس الموعد.

وكان المدير الفني للمنتخب المصري قد أعلن السبت، أسماء تسعة لاعبين محترفين للانضمام لصفوف الفراعنة، استعداداً لمعسكر المنتخب، والذي من المقرر أن يبدأ في الرابع من الشهر المقبل، استعداداً لمواجهة زيمبابوي، في مارس من العام القادم، في ثالث جولات المجموعة السابعة بالتصفيات المؤهلة للمونديال.

واللاعبون الذي تم الإعلان عن ضمهم لقائمة المنتخب خلال معسكره بالعاصمة الإماراتية هم: عصام الحضري، وأحمد المحمدي، وأدم العبد، ومحمود عبد الرازق “شيكابالا”، ومحمد صلاح، وأحمد حجازي، وأحمد سعيد “أوكا”، وعمرو زكي، وحسني عبد ربه.

ويتصدر منتخب مصر المجموعة السابعة برصيد 6 نقاط، بعدما حقق فوزين متتاليين خلال الجولتين السابقتين، حيث تغلب على منتخب موزمبيق بهدفين دون رد، في الأول من يونيو الماضي، ثم انتزع فوزاً غالياً من مضيفه منتخب غينيا، بثلاثة أهداف لهدفين، في العاشر من نفس الشهر.

 

 

سي إن إن عربية

(Visited 1 times, 1 visits today)