مرسي: إقالة المشير إعلاءً للديمقراطية.. ولن أستخدم “التشريع” إلا في أضيق الحدود

23 سبتمبر 2012, 2:48 م

كتب – محمود كارم

أوضح الرئيس محمد مرسي أن قراره بإقالة المشير طنطاوي والفريق سامي عنان يومي 12 و18 أغسطس الماضي جاء ليحقق مصلحة الشعب المصري وإعلاء الديمقراطية.

وأضاف مرسي خلال لقائه المسجل بالتليفزيون المصري أن مصر تسعى للوصول إلى الدولة المدنية كما صورهاالأزهر الشريف في وثيقته، مشيرًا إلى أن قراراته لم تكن ضد أفراد بعينهم ولكن لإعلاء المصلحة العامة.

وأكد احترام الشعب المصري للمؤسسة العسكرية نظرًا لدورها في حماية الثورة وحماية الأمن الداخلي والخارجي، لافتًا إلى أن القوات المسلحة جزء أصيل من الشعب المصري.

وعن ضم السلطة التشريعية للرئيس، قال مرسي إنه سيستخدم هذه السلطة في أضيق الحدود وبعد استشارة ذوي الخبرة، مشيرًا إلى أنه لم يتخذ إلا قرارين تشريعيين أولهما الثانوية العامة وثانيهما التأمين الصحي.

صدى البلد
(Visited 2 times, 1 visits today)