زواج في أفخم القصور بتكلفة 20 مليون دولار

24 سبتمبر 2012, 11:48 ص

احتفل سلطان بروناي، وهو أحد الرجال الأكثر ثراء في العالم، بزفاف ابنته الأحد في حفل ضخم أقيم في القصر الملكي المؤلف من 1700 غرفة تقريباً. وبلغت تكلفة الزفاف أكثر من 20 مليون دولار وبحسب التقديرات فان الشخص الواحد من المدعويين كلف نحو 1000 دولار.

وكانت الأميرة حاجة حفيظة البلقية البالغة من العمر 32 عاماً قد تزوجت بنجيران حاج محمد روزيني البالغ من العمر 29 عاماً رسمياً الخميس الماضي، بعد توقيع عقد الزواج.

واعتبر حفل يوم الأحد الحدث الأهم في الأسبوع، حيث نظم العديد من الاحتفالات في هذه السلطنة الصغيرة التي تضم 350 ألف نسمة وتقع في شمال جزيرة بورنيو.

وقد دخلت العروس الصالة مرتدية ثوباً باللون البيج مرصعاً بالكريستال ومطرزاً بخيوط فضية وبرفقتها 16 حارساً يرتدون الرماح والدروع، ثم انضم إليها العريس أمام 3000 مدعو تقريباً وكان يرتدي بذلة من الذهب والحرير.

وحضر الحفل رئيسة الحكومة التايلاندية ينغلوك شيناواترا ورئيس الفلبين بنينيو أكينو ورئيس الحكومة الكمبودية هون سن.

وقد أخذ السلطان حسن البلقية يد العريس ووضعها على جبين ابنته في خطوة ترمز إلى البركة والحب في الثقافة المحلية.

واستمر الحفل الديني حوالي 20 دقيقة رحّب بعدها الزوجان بالسلطان وبأفراد العائلة الملكية.

ويعتبر حفل الزفاف الملكي والفخم هذا حدثاً نادراً في بروناي المعروفة بهدوئها وبعدها عن حياة الليل وحظرها الكحول.

يُذكر أن للسلطان البالغ من العمر 66 عاماً والذي تزوج ثلاث مرات، خمسة أبناء وسبع بنات، وحاجة حفيظة بلقية هي الابنة الخامسة له وهي تعمل في وزارة المالية فيما يعمل زوجها في مكتب رئيس الحكومة.

السبيل

(Visited 1 times, 1 visits today)