سفارة سويسرا بالقاهرة: تجميد أموال النظام السابق إجراء احترازيا

25 سبتمبر 2012, 5:24 م

 

 

قالت سفارة سويسرا بالقاهرة “إن الحكومة السويسرية اتخذت على الفور بمجرد الإعلان عن سقوط الرئيس السابق حسني مبارك، قرارا بتجميد أموال مودعة في سويسرا باسم 14 شخصية مصرية تابعة للنظام السابق”, مؤكدة أن السلطات أصدرت قرارات سريعة للحيلولة دون تهريب الأموال قبل قيام السلطات المصرية بالشروع في التحقيقات، وبدء الإجراءات الجنائية.

وأضافت السفارة – فى بيان توضيحى لها الثلاثاء – “أنه بفضل هذا التجميد تمكنت السلطات السويسرية من تحديد أماكن وتجميد أصول قدرها 410 ملايين فرنك سويسري”, موضحة أن هذا الإجراء لم يكن مصادرة ولكن مجرد إجراء احترازي.

وأكد البيان أنه بفضل التعاون الوثيق بين مصر وسويسرا في مجال التعاون القضائي في المسائل الجنائية, تمكنت السلطات بعد ذلك من تحديد وتجميد أصول إضافية حتى وصل إجمالي المبالغ المجمدة إلى 700 مليون دولار أمريكي.

من جهة أخرى, أكدت السفارة أن وزارة الخارجية السويسرية قامت في 6 سبتمبر الجاري بالتشاور مع السلطات المصرية بتعديل قرار التجميد الصادر في فبراير 2011 بإضافة 17 اسما جديدا لشخصيات مصرية تم تجميد أموالهم في سويسرا.. ومن ثم أصبحت قائمة المعنيين بأمر التجميد 31 شخصية مصرية بدلا من 14.

وأشار بيان السفارة السويسرية إلى أن ورود أي اسم في قائمة المطلوب تجميد أموالهم لا يعني بالضرورة أن صاحب هذا الاسم لديه أصولا في سويسرا.

 

أش أ

(Visited 1 times, 1 visits today)