أبو إسماعيل: مرسي تعرض لخديعة .. ويجب وقف إنتاج المسلسلات والأغاني

2 أكتوبر 2012, 5:24 م

كتب- إياد أحمد:
دعا المرشح الرئاسي المستبعد، حازم صلاح أبو إسماعيل، إلى وقف إنتاج المسلسلات والأغاني، وترشيد الإنفاق الحكومي، ووقف الإنفاق على الترف استغلال قصور الرئاسة، وفتحها كمزارات سياحية، وتقليل الإنفاق على برامج محو الأمية، وتنظيم الأسرة والتقليل من دهان المساجد بدلًا من الاقتراض من البنك الدولي.

وقال ”أبو إسماعيل” في حوار نشرته ”المصري اليوم”، الاثنين، إن الإدارة الأمريكية مازالت تدير مصر حتى هذه اللحظة، وإن الأمور في مصر لن تسير إلا بوقوع حدث جلل، وتوقع أن يقع هذا الحدث قريباً، موضحًا أنه لن يوافق على دستور يتحدث عن مبادئ الشريعة الإسلامية، مشيرًا إلى أن ما يحدث في سيناء من أحداث يخدم المصالح الإسرائيلية، معتبراً أن تحركات الجيش ضد أهالي سيناء تتم دون إجراء قانوني، وتعطى إشارات بأننا في دولة منفلتة.

وأضاف: الأمر في سيناء ملتبس وغير واضح، فحتى الآن لا نعرف من هم المتهمون في الحادث الغادر والخسيس الذى تعرض له جنودنا على الحدود، وهل يعقل ما قاله المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة بأن عدد المستهدفين في سيناء ما بين 300 إلى 400 شخص لذا أعتقد أن ما يحدث في سيناء يخدم المصالح الإسرائيلية، وأعتقد أن الرئيس تعرض لخديعة في الخطة التي رسمت له وكان حصادها أن عشرات المصريين قتلوا على يد الجيش المصري دون محاكمة ودون سند قانوني، ودون قرار إحالة من النيابة بمحاكمتهم إذن نحن أمام إجراءات استثنائية تؤكد انتهاك القانون.

وتابع: ما يحدث في سيناء يؤكد أن المجتمع الليبرالي، والعلماني، والإعلامي، والصحفي آثم، لأنه سكت عن خرق القانون، وأثبت أنه لا ينادى بدولة القانون إلا عندما يكون الأمر يسير وفق هواه واتجاهه، ولأن الضحايا هذه المرة هم أهالي سيناء المهمشون وغداً إذا ما جاء أحدهم يشكو من أن التيار الإسلامي يتخذ ضده إجراءات ليست قانونية سأذكرهم بموقفهم من سيناء، فما حدث اليوم انتهاك للقانون سوف يتكرر مع أي شخص منا غداً.

مصراوي

(Visited 1 times, 1 visits today)