المتحدث العسكري ينفي وجود أي قواعد أجنبية أو أجهزة اتصال من إنتاج إسرائيلي في مصر

2 أكتوبر 2012, 6:16 م

 

 

 

 

 نفى المتحدث الرسمى العسكرى وجود أجهزة اتصالات من انتاج إسرائيلي على طائرات إف 16 المصرية، وقال: إن ما تردد عن مثل هذه المعلومات غير صحيح، وجاء فى إطار تقارير عن صفقات سلاح لدول أخرى ليس من بينها مصر.

وأشار الى أن هناك 16 دولة تستخدم هذا الطراز من الطائرات، ونحن نضع ضوابط راسخة فى تنفيذ صفقات التسليح من أهمها أمن المنتج.

كما نفى المتحدث العسكرى وجود أى قواعد أجنبية على أرض مصر، مؤكدا وجود تعاون للقوات المسلحة مع العديد من الدول ومنها الولايات المتحدة، مشيرا إلى أننا فى مصر لدينا قواعد راسخة للحفاظ على أمن الوطن وسيادته ولا نقبل بمثل هذه القواعد وأنه لا يجب الخلط بين وجود قواعد ووجود تعاون، مشددا على أن مصر لا تقبل وجود قواعد على أرضها سواء كانت أمريكية أو لاى دولة اخرى وأن هذا الأمر لا يقبل النقاش.

وأوضح المتحدث الرسمى العسكرى أن القوات المسلحة مستمرة فى عملياتها فى سيناء بالتعاون مع الشرطة المدنية، وأنها عازمة على الاستمرار فى تنفيذ هذه المهام حتى تحقيق أهداف العملية سيناء، مشيرا الى أن الخطط الأمنية مرنة يتم تعديلها وفق المستجدات وانه يتم حاليا تفعيل طرق أخرى غير أمنية مثل الحوار والحلول السياسية خاصة وأن المشكلة فى سيناء ليست أمنية فقط ولكن لها أبعاد اقتصادية وسياسية واجتماعية.

وقال المتحدث العسكرى: إن ما تداوله بعض وسائل الاعلام عن فشل الاعمال العسكرية فى سيناء هو تحليل مغلوط للمشهد، مشيرا الى تمكن القوات المسلحة من تدمير 104 أنفاق يتم اكتشافها بعدة وسائل منها الأقمار الصناعية والإشعار عن بعد ويجري التعامل مع بقية الإنفاق، وكذلك القيام بالكشف عن 14 صاروخًا مضادا للدبابات يرجح أن تكون من مخلفات الجيش الاسرائيلي، وأن خطورة تلك الصواريخ تكمن فى إمكانية استخدامها دون أجهزة توجيه.

وعما تردد عن تهديد بعض الجماعات الجهادية توسيع نشاطها خارج سيناء قال المتحدث العسكرى: إن هذا الأمر يخضع لسلطات أجهزة الأمن والداخلية وأن القوات المسلحة على استعداد لمجابهة أى موقف طارىء، وأنه يجرى دراسة مثل تلك التصريحات بحرص شديد، وان القوات المسلحة لا تتوانى عن دعم أمن مصر.

 

 

 بوابة الأهرام

 

 

 

 

(Visited 1 times, 1 visits today)