”النور” يهدد التأسيسية بـ”رد فعل قوي” إذا خالفت شرع الله

2 أكتوبر 2012, 12:06 م

القاهرة- هدد حزب النور السلفى باتخاذ ما سماه ”رد فعل قوياً” تجاه الجمعية التأسيسية للدستور، إذا خالفت مواد الدستور الجديد الشريعة الإسلامية، ودعا الحزب لعقد اجتماع طارئ لرموز القوى السياسية لـ”وضع حد للمواد المخالفة للشريعة”، فيما قال حزب الحرية والعدالة، التابع لجماعة الإخوان المسلمين، إن الأزهر حسم الجدل الخاص بالمادة الثانية، بطلبه عدم تغييرها.

قال الدكتور يونس مخيون، عضو الهيئة العليا لـ”النور”، عضو الجمعية التأسيسية للدستور، إن ”الاجتماع سيعقد بمقر مجلس الشورى، لمناقشة وضع الشريعة الإسلامية فى الدستور الجديد، ووضع حد للمواد المخالفة لشرع الله”.

واتهم ”مخيون” الأحزاب الليبرالية بعدم الوفاء بما اتفقت عليه فى الاجتماعات السابقة، حول المادة الثانية، وهاجم الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، بسبب ما سماه ”تراجعه عن إضافة فقرة فى المادة الثانية مفسرة لكلمة مبادئ”.

وتساءل: ”حتى الآن لا نعرف من يحارب الشريعة، وهناك قوى سياسية وراء الضعط على الأزهر لإلغاء مرجعيته على المادة الثانية، وتراجعت أحزاب (الوفد) و(الوسط) و(الغد) عن اتفاقها مع حزب النور على وضع مادة فى لجنة نظام الحكم، تلزم المشرع بعدم إصدار أى قانون يخالف الشريعة الإسلامية”.

وشدد ”مخيون” على أن ”الحزب سيطلب أن تكون المادة الثانية مصدر التشريع، والحزب سيكون له رد قوى سنعلن عنه إذا خالف الدستور الشريعة الإسلامية”.

وانتقد المادة التى اقترحها أيمن نور ومنال الطيبى، فى لجنة الحريات، التى تنص على حظر عبودية القصر والاتجار بالأطفال والنساء، وقال: ”لا يوجد فى مصر تجارة للأطفال والنساء حتى نطالب بإدراج تلك المادة، ووضع تلك المادة سيجعل الغرب يشعر بأن مصر بها اتجارا بالبشر”.

مصراوي

(Visited 1 times, 1 visits today)