النيابة تستمع غدا لأقوال شوبير في اقتحام الألتراس لمدينة الإنتاج الإعلامي

2 أكتوبر 2012, 6:56 م

 

 

 

تستمع نيابة أول أكتوبر، برئاسة المستشار عمرو مخلوف، غداً الأربعاء، لأقوال الإعلامى أحمد شوبير فى الأحداث التى شهدتها مدينة الإنتاج الإعلامى، بعدما اقتحم مجموعة من شباب الألتراس مدينة الإنتاج الإعلامى، وحرر شوبير محضراً ضدهم بقسم الهرم، وتم إحالته لنيابة أكتوبر للاختصاص، حيث حددت له النيابة جلسة غد الأربعاء لسماع أقواله ثم الاستماع إلى أقوال مدير أمن مدينة الإنتاج الإعلامى حول ظروف الواقعة وملابساتها.

كان عدد من جماهير الألتراس قد اقتحموا مدينة الإنتاج الإعلامى عبر بوابة رقم “4”، وهم يستقلون 15 سيارة ربع نقل، ووقفوا أمام بعض الاستديوهات، فيما فضلت قوات الأمن عدم الاشتباك مع الألتراس تفاديا لوقوع مصابين، والذين أكدوا أن لديهم مطالب تتمثل فى وقف برامج الثلاثى أحمد شوبير ومصطفى يونس ومدحت شلبى، بسبب مهاجمتهم للألتراس، واضطرت إدارة القناة إلى النزول على رغبة تلك الجماهير الغاضبة، ومنعت بث برامج شوبير وشلبى فى وقتها، خوفاً من لجوء الجماهير إلى أعمال شغب قد تحدث تلفيات فى محتويات القناة.

وانتقلت قوات أمن الجيزة إلى مدينة الإنتاج الإعلامى، وفرضت كردونا أمنيا بالمكان لمنع الألتراس من إحداث أية أعمال تخريبية بالاستديوهات، وتم تعزيز الخدمات الأمنية بالمكان، وانتقل عدد من قيادات مديرية أمن الجيزة إلى مدينة الإنتاج على رأسهم اللواء أحمد سالم الناغى مدير الأمن واللواء كمال الدالى مدير المباحث ونائبه اللواء طارق الجزار واللواء محمود فاروق مدير المباحث الجنائية، وضباط ومأمور قسم أول أكتوبر، وتفاوضت القيادات الأمنية مع شباب الألتراس، وطالبتهم بالانصراف فى هدوء دون حدوث أية تلفيات بالمكان، وتم التحدث مع عدد منهم، حيث أكدوا أنهم قرروا الاعتصام لمدة ساعة لمنع مجموعة من الإعلاميين أبرزهم أحمد شوبير ومدحت شلبى ومصطفى يونس، من الظهور على الهواء، ومنع بعض الفضائيات التى تسىء إلى الألتراس على حد قولهم، وأنهم سوف يغادرون المكان فى هدوء بعدما تصل رسالتهم، وبالفعل غادروا المكان بعد قرابة ساعة من الاعتصام داخل مدينة الإنتاج الإعلامى.

وأكد مصدر أمنى بالداخلية، أن قوات الأمن تحلت بضبط النفس مع جماهير الألتراس، وأصرت على عدم الاحتكاك بهم، والسماح لهم بالدخول تفادياً لوقوع صدام جديد معهم، وأن أجهزة المباحث وقوات الأمن اكتفت بتأمين المكان والمنشآت الحيوية والاستديوهات داخل المدينة، تخوفا من تعرضها للتخريب، وأنهم قرروا اللجوء للمفاوضات مع الألتراس دون الاشتباك معهم.

 

اليوم السابع

(Visited 2 times, 1 visits today)