لاس فيغاس.. ترفيه بقتل أسامة بن لادن

2 أكتوبر 2012, 10:31 م

التدريب على إطلاق النار يجتذب الزائرين البريطانيين إلى الولايات المتحدة الأميركية والراغبين في خوض تجربة مختلفة غير متوفرة في بلادهم على مايبدو.

في مدينة لاس فيغاس، الشهيرة بصناعة الترفيه وكازينوهاتها وألعاب القمار، ثمة منشأة ترفيهية خاصة للتدريب على إطلاق النار باستخدام أسلحة مختلفة، تتراوح بين المسدس العادي إلى الأسلحة الرشاشة.

غير أن ما يلفت النظر إلى هذه المنشأة أنها تعرض على من يريد تجربة فريدة لإطلاق النار، وهي التدريب باستخدام الأسلحة التي استخدمتها قوات النخبة في البحرية الأميركية “سيلز” أثناء عملية قتل زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن، وفقاً لسكاي نيوز.

بل وذهبت إلى حد أنها وضعت صورة أسامة بن لادن بين الأهداف العديدة للتدريب على إطلاق النار عليها، غير أن “سعر” تجربة إطلاق النار على بن لادن يصل إلى عدة مئات من الدولارات، بالنظر إلى شعبيتها الكبيرة التي تتفوق على شخصيات خيالية أو حقيقية أخرى.

يشار إلى أن قوات سيلز كانت قد قتلت أسامة بن لادن في الأول من مايو 2011، عندما قامت بعملية سرية استهدفت مقر إقامة زعيم تنظيم القاعدة في مدينة أبوت أباد شمالي العاصمة الباكستانية إسلام إباد.

 

سكاي نيوز عربية

(Visited 1 times, 1 visits today)