مفاجئة.. “تقصي حقائق مجزرة بورسعيد” تتوصل لأدلة وشهود على تورط أتباع قيادي بالوطني “المنحل”

2 أكتوبر 2012, 5:36 م

بورسعيد ـ خضر خضير

 

أعدت لجنة تقصى الحقائق وهيئة الدفاع عن المتهمين فى أحداث مباراة الأهلى والمصرى، التى راح ضحيتها 74 مشجعًا، مفاجأة مدوية قد تقلب موازين واتجاهات القضية المنظورة حاليًا.

أكد المهندس على درة، عضو مجلس الشعب المنحل وعضو لجنة تقصى الحقائق، التى شكلها المجلس وقتها لبحث أحداث المباراة وأسبابها، أن اللجنة ورئيسها أشرف ثابت وكيل المجلس السابق، وبالتنسيق مع هيئة الدفاع، حصلوا على معلومات مهمة وأدلة موثقه وشهود عيان جاهزين للإدلاء بشهادتهم أمام المحكمة تفيد بأن المجزرة التى وقعت داخل ستاد بورسعيد، تم التجهيز لها مسبقًا لإحداث الفوضى بالتزامن مع الأحداث التى سبقتها فى شارع محمد محمود وميدان التحرير، وما تلاها فى العباسية وأن حادث بورسعيد قام أتباع شخصية مهمة كانت أحد قيادات الحزب الوطنى ومحبوس حاليًا فى طرة، بجلب مجموعه من البلطجية ومنحوهم مبالغ ماليه وأسلحة بيضاء للقيام بهذه المهمة وأحداث الفوضى فى داخل الاستاد، وكانوا سيواصلون نفس المهمة فى مباراة الأهلى والزمالك التى كانت ستجرى باستاد القاهرة فى السبوع التالى لمبارة بورسعيد.

وأضاف المهندس على درة أن أشرف ثابت رئيس لجنة تقصى الحقائق قام بجمع كل هذه المعلومات والأدله الموثقه وشهود العيان، وسيتقدم بها للنائب العام وهيئة المحكمة التى تنظر القضية كما يجرى التنسيق مع أكثر من جهة لتقديم هذه الأدلة الجديدة بشكل موثق من جهات يعتد بها أمام النيابة وهيئة المحكمة.

 

بوابة الأهرام

(Visited 1 times, 1 visits today)