ناخب يطالب الأنبا بيشوى بالعدول عن الترشح والصفح عن محروم كنسياً

2 أكتوبر 2012, 12:17 م

كتب مايكل فارس

أرسل مينا بديع عبد الملك، أحد أراخنة الإسكندرية، عضو قيد الناخبين بالانتخابات البابوية، رسالة إلى الأنبا بيشوى مطران دمياط وتوابعها، والمرشح للكرسى البابوى.

وقال بديع فى الرسالة، التى حصل “اليوم السابع” على نسخة منها: “أثق بعلمك وحماسك الشديد فى الدفاع عن الكنيسة، وأعترض بشدة على ترشحكم، وترشح الآباء الأساقفة للكرسى البابوى، واعتراضى ليس شخصياً بقدر ما هو اعتراض موضوعى، من منطلق قوانين الكنيسة التى استقرت فى وجدانها عشرين قرناً، وكان بالأولى أن يأتى الدفاع عن هذه القوانين من نيافتكم”.

وأردف عبد الملك، ما يحزننى أن تنال الطعون نيافتكم وبقية الأساقفة، وكنت أتمنى أن تتجنبوا هذه الطعون، حتى نحافظ على صورة كنيستنا القبطية، ونتجنب العثرات”.

واستطرد عبد الملك، أطلب من نيافتكم بمحبة صادقة أن تنسحبوا من الترشيح تحت أى سبب من الأسباب، وتتبنوا حملة انسحاب بقية الأساقفة، ونترك الأمر للآباء الرهبان، ويكون دوركم خلال المرحلة القادمة هو الوقوف بجانب البطريرك الجديد، وأن تنسوا الماضى وتصطحبوا وفداً من الأساقفة، وتتوجهوا لزيارة دير أنبا مقار لنوال البركة والجلوس مع الرهبان، وأن تنسوا الخلافات القديمة مع ابنكم جورج حبيب بباوى، ويكفى أنه تصدى بالأمس بحماس شديد للبردية التى تتحدث عن زواج المسيح، ولا يوجد إنسان بالكامل شرير ولا ملاك”.

ويذكر أن المجمع المقدس وافق بالإجماع عام2007 برئاسة البابا شنودة الثالث وبحضور 66 أسقفاً على حرمان جورج حبيب بباوى وفصله من الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، وقال الأنبا بيشوى عقب انتهاء اجتماع المجمع أن مبادئ بباوى لاعلاقة لها بالكنيسة، وفى حال رجوعه عنها عليه تقديم طلب للنظر فيه.

اليوم السابع

(Visited 2 times, 1 visits today)