مستشار الرئيس يتهم وسائل إعلام بحماية مافيا النظام السابق لنهب الدعم

3 أكتوبر 2012, 9:24 م

 

 

 

تهم الدكتور رفيق حبيب، مستشار رئيس الجمهورية ونائب رئيس حزب الحرية والعدالة الأربعاء بعض وسائل الاعلام وقوى سياسية معينة بحماية من وصفهم ب`” مافيا النظام السابق” الذين تخصصوا فى نهب الدعم الذى تقدمه الدولة للفقراء والمحتاجين, وطالب مؤسسة الرئاسة بالكشف عن تلك الشبكات أمام الرأى العام بهدف إشراك المواطنين فى التعامل مع هذه المشكلة المزمنة.

وقال حبيب فى تصريحات له نشرها على حسابه على موقع التواصل الاجتماعى ” فيس بوك ” إن هناك محاولات مستمرة لمنع وصول الدعم لمستحقيه، ” لأن هناك فئات غير مستحقة تستفيد من الدعم، وهناك مافيا الدعم وهي شبكات تابعة للنظام السابق التي تنهب جزءا كبيرا منه” .

وأوضح إنه كلما بدأت الحكومة تناقش كيفية توصيل الدعم لمستحقيه تبدأ وسائل الإعلام وقوى سياسية في الترويج لنية الحكومة إلغاء الدعم، بهدف عرقلة أي جهود جادة لقصر الاستفادة من الدعم على المستحقين له فقط; مما يعني أن الحملة الإعلامية تهدف ضمنا إلى استمرار فقدان جزء كبير من الدعم بحيث لا يصل الى مستحقيه.

وأشار حبيب إلى أن ما تقوم به بعض وسائل الإعلام من هجوم بسبب سياسة نقد كل شيء طوال الوقت، هو الرغبة في حماية مصالح الشرائح التي تستفيد من الدعم عن غير استحقاق، موضحا أن الدعم يصل إلى ثلاثة فئات، الفئة المستحقة للدعم، وفئة غير مستحقه للدعم لأنها من أصحاب الدخول المرتفعة, بالإضافة إلى ” مافيا نهب الدعم” وهي التي تحصل على الحصة الأكبر من هذا الدعم الجكومى.

وطالب مؤسسة الرئاسة بأن تعلن أولا البيانات الكاملة للدعم، والتقديرات الخاصة بنسب تسرب الدعم لغير المستحقين, أو لمافيا نهب الدعم, وتقدم للرأي العام الحلول المقترحة، وكذلك تأثيرات تلك الحلول على مستحقي الدعم, حتى يشارك الرأي العام في اختيار الحل الأفضل، تحقيقا للعدالة الاجتماعية, وحتى يستطيع الرأي العام مواجهة ناهبي ثروته من مافيا نهب الدعم.

 

بوابة الأهرام

(Visited 1 times, 1 visits today)