“الأطباء” تدعو لاجتماع طارئ لمناقشة جدية استمرار “الإضراب”

4 أكتوبر 2012, 4:31 م

كتب وليد عبد السلام

يعقد مجلس النقابة العامة للأطباء وممثلو النقابات الفرعية اجتماعا طارئا بعد غد السبت بمقر النقابة العامة لرفع واقع الإضراب داخل المستشفيات، ومدى جدية الاستمرار فيه من عدمه، بالإضافة إلى مناقشة موقف الوزارة والحكومة منه وآليات التحرك لمواجهة صمت المسئولين.

ونفى الدكتور محمد عثمان وكيل النقابة العامة للأطباء ورئيس لجنة التأديب بالنقابة العامة، إحالة كل من الدكتور إبراهيم مصطفى، مساعد وزير الصحة لشئون التأمين الصحى، والدكتور عادل أبوريد رئيس قطاع الرعاية العلاجية بالوزارة، والدكتور أحمد محمد صديق، رئيس إدارة المركزية للطب العلاجى بالوزارة إلى لجنة التأديب بالنقابة العامة.

وقال رئيس لجنة التأديب بالنقابة العامة فى تصريحات لـ “اليوم السابع” إن اللجنة ستقوم بفتح تحقيق عاجل فيما تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعى فيس بوك بشأن استدعاء 3 من قيادات وزارة الصحة إلى التحقيق لخرقهم قرارات الجمعية العمومية بإجبار الأطباء على فتح العيادات الخارجية لكسر الإضراب الجزئى.

وأكد عثمان أن قرارات الجمعية العمومية لم تدرج الأطباء العاملين فى وظائف إدارية، وتشمل فقط العاملين فى الوظائف الفنية وبرر عثمان موقف القيادات بسعيهم لتدارك الأمر، حفاظاً على أرواح المرضى وللحيلولة دون حدوث اشتباكات بين الأطباء وأهالى المرضى.

واتهم وكيل النقابة العامة الدكتور أحمد بكر أمين عام نقابة أطباء القاهرة بالسعى للوقيعة بين النقابة ووزارة الصحة، خاصة أن مجريات التحقيق فى الشكاوى تتم فى سرية تامة لحين إنهائها للحيلولة دون تشويه الأطباء.

وكان الأطباء تداولوا على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك خطاباً يحمل توقيع أمين عام النقابة الفرعية لأطباء القاهرة بإحالة 3 من قيادات الصحة للتأديب معهم بتهمة خرق قرارات الجمعية العمومية بإجبار الأطباء على العمل فى العيادات الخارجية، وهو ما نفاه الأمين العام للنقابة الفرعية ووكيل النقابة العامة ورئيس لجنة التأديب.

اليوم السابع

(Visited 1 times, 1 visits today)