الخارجية تنفي تلقيها إخطارات من السفير السعودي بشأن الدبلوماسيين السعوديين المتورطين بارتكاب جرائم بالقنصلية

4 أكتوبر 2012, 2:06 م

ربيع شاهين

أكدت وزارة الخارجية أنها لم تتلق أية إخطارات أو مذكرات من سفير خادم الحرمين الشريفين بالقاهرة ومندوبه الدائم لدي الجامعة العربية أحمد القطان بشأن الدبلوماسيين السعوديين الذين أشير إلى تورطهما بارتكاب جرائم بقنصلية القاهرة.

وقال مساعد وزير الخارجية لشئون المراسم السفير أشرف الخولي في تصريحات خاصة أن الوزارة لم تتلق أية إخطارات رسمية من جانب السفارة السعودية بهذا الشأن، للمطالبة برفع الحصانة ومن ثم لا يحق للسلطات المصرية المعنية ملاحقة الدبلوماسيين المذكورين إلا بعد التأكد من وزارة الخارجية من إقرار مطلب رفع الحصانة عنهما.

ولفت السفير أشرف الخولي إلي أنه يجوز للسفير السعودي الإقدام علي هذا الإجراء “المطالبة برفع الحصانة عن أعضاء بالسفارة وملاحقتهما” غير أنه أشار إلي أنه كان بإمكانه ترحيلهما إلي بلادهما وإحالتهما للتحقيق هناك، اللهم إذا كان يخشي هروبهما أو إتيانهما أية أفعال أخرى.

وكانت “بوابة الأهرام” قد تلقت تقريرا موثقا من بعض المواقع السعودية زعم أن السفير قطان طلب من مباحث الأموال العامة في مصر تعقب اثنين من دبلومسيي السفارة والقبض عليهما بدعوي تزويرهما تأشيرات الحج، فيما أكدت مصادر السفارة أنها لا علم لها بهذه الوقائع، التي أشارت إلي أنها ليست جديدة، ولفتت إلي أن بعض المواقع دأبت علي الترويج لها مؤخرًا.

الأهرام

(Visited 1 times, 1 visits today)