رئيس فريق الاستطلاع بحرب أكتوبر: الضربة الجوية الأولى لم تكن مؤثرة كما يشاع

4 أكتوبر 2012, 4:23 م

كتبت ماجدة بدوى

 
قال اللواء أركان حرب حسين محمد غازي رئيس فريق الاستطلاع بالجيش الثاني الميداني إن الرئيس جمال عبد الناصر هو من أعطى توجهاته للفريق أول محمد فوزي والفريق سعد الدين الشاذلي الذي كان يتمتع بعبقرية حربية نادرة، لإعداد خطة لاسترداد سيناء وكانت تسمى”جرانيت”وتم تعديلها عدة مرات لمواكبة تطورات القواتالإسرائيلية الموجودة في سيناء إلى أن وصلت إلى الخطة” بدر”في عهد السادات.

وأضاف أننا لم نكن نعرف موعد الحرب إلا يوم5 أكتوبر وعرفنا موعد تنفيذ الضربة ظهر يوم 6 أكتوبر وقمت أنا وزملائي بفرقة الاستطلاع بالتسلل وجمع المعلومات عن العدو الإسرائيلي في منطقة بورسعيد، ومعرفة هل هو مستعد، و هل لدية معلومات بالحرب أم لا، موضحا ان الرئيس السادات أعد خطة للتمويه، حيث كان يجمع حشود من القوات المسلحة من الضفة الغربية في محاولة لإيهام العدو بأنه لن يحارب.

وأضاف أن الضربة الجوية الأولى لم تكن مؤثرة كما يشاع وقال:” أنا أول من دخل خنادق العدو بعد الضربة بعشرة دقائق، وكانت الخنادق مجهزة من الصاج ولم أجد شظية واحدة فيها مما يدل أن الضربة الجوية الأولى لم تكن مؤثرة،ومن استولى على النقاط الإسرائيلية القوية هم جنود المشاة الذين عبوروا القنال واقتحموها وهما نقطتان ،الأولى على بعد 10 كم جنوب بورسعيد ،والثانية ك19 وكان يوجد بها سرايا مشاة مدعمة بالدباباتوالصواريخ،والمدفعية الإسرائيلية.

صدى البلد
(Visited 1 times, 1 visits today)