رومني يتفوق علي أوباما بنسبة 67% في المناظرة الرئاسية الأولي

4 أكتوبر 2012, 10:23 ص

 

تباينت ردود الأفعال حول المناظرة التليفزيونية التي جرت وقائعها بين مرشحي الرئاسة الأمريكية، الرئيس الأمريكي باراك أوباما والمرشح للرئاسة الجمهوري ميت رومني في السباق نحو البيت الأبيض.

ورأى مراقبون أن رومني كان أكثر هجوما على أوباما حتى أن بعضهم ذهب إلى اعتبار المرشح الجمهوري فائزا بالجولة الأولى في المناظرات الثلاث التي ستجمعهما قبل انتخابات السادس من الشهر المقبل، حسبما أفاد بذلك راديو “سوا” اليوم الخميس.

وقال الراديو “إن استطلاعا للرأي بين الناخبين المحتملين أجرته شبكة “سي ان ان” الأمريكية، عقب المناظرة، حقق رومني تفوقا كاسحا على أوباما حيث رأت نسبة 67 % من هؤلاء أن المرشح الجمهوري فاز بالمناظرة الأولى مقابل نسبة 25 % فقط منحت الرئيس أوباما الأفضلية.

وأفاد الراديو بأن نتيجة الاستطلاع لم تختلف كثيرا عن نتيجة استطلاع آخر أجرته شبكة “سي بي اس” حيث فاز رومني على أوباما بنسبة اثنين إلى واحد.

وأجمع المراقبون على أن رومني قد خرج من هذه المناظرة بقوة دفع قد تفيده في الانتخابات إذا ما نجح في استغلالها ولم يرتكب أخطاء تعيد الدفة إلى الرئيس أوباما الذي دخل إلى المواجهة الأولى بتفوق طفيف في استطلاعات الرأي بلغت نسبته  ثلاث نقاط مئوية.

 

أ ش أ

(Visited 1 times, 1 visits today)