وزير العدل يتدب قاضيا للتحقيق فى البلاغات المقدمة ضد عنان وطنطاوى

4 أكتوبر 2012, 12:29 م

كتب إبراهيم قاسم

قال مصدر قضائى رفيع المستوى، إن المستشار أحمد مكى قرر انتداب قاضٍ من محكمة استئناف القاهرة للتحقيق فى البلاغات المقدمة ضد الفريق سامى عنان رئيس أركان حرب القوات المسلحة السابق، والمقدم ضده من سمير صبرى المحامى، والذى يتهمه بالحصول على كسب غير مشروع باستغلال وظيفته بالاشتراك مع محمد إبراهيم سليمان وزير الإسكان.

وقال المصدر إن وزير العدل كان قد تسلم البلاغات المقدمة ضد عنان والمشير محمد حسين طنطاوى، ومحمد إبراهيم سليمان، والتى تتهمهم بالحصول على كسب غير مشروع بعد أن أحالها النائب العام إليه، وقرر الوزير إرسال البلاغ المقدم ضد محمد إبراهيم سليمان إلى جهاز الكسب غير المشروع برئاسة المستشار يحيى جلال، للتحقيق فيه بصفته رجلا مدنيا تحقق بلاغاته فى القضاء العادى، بينما انتدب قاضيا للتحقيقات للتحقيق فى الشق الخاص بالفريق عنان والمشير طنطاوى.

من جانبه قال المستشار أحمد مكى وزير العدل، إن دوره فى البلاغات التى ترد إليه من النائب العام والنيابة العامة انتداب قاضى تحقيقات من محكمة لاستئناف للتحقيق فيها، موضحاً أن أى بلاغ ورد إليه خلال الفترة الماضية تم إحالته إلى الجهة المختصة دون التفريق فيما بينها.

وكان سمير صبرى المحامى قد تقدم ببلاغات ضد عنان وطنطاوى اتهمهما فيها بالحصول على كسب غير مشروع وتضخم ثرواتهما من فيلات، وقصور وأراض بالمدن الجديدة، حصلا عليها بأسعار قليلة.

وكشف البلاغ المقدم من سمير صبرى المحامى حصول الفريق سامى على ثروة عقارية ضخمة بطريق الكسب غير المشروع عبارة عن فيلتين بمارينا، وكذلك فيلا بالمنطقة 26، فضلاً عن قصره فى داخل منتجع الجولف بالقاهرة بجوار قصر سامى دياب قائد الحرس الجمهورى السابق، والذى يقع على مساحة خمسة آلاف متر، بجانب امتلاكه مساحات طائلة من الأراضى فى شارع التسعين حصل عليها بأسعار بخسة من أراضى الدولة فى عهد محمد إبراهيم سليمان وزير الإسكان المحبوس حاليا، وقام بالبناء عليها بالمخالفة للقانون

وأشار البلاغ إلى أن عنان لم يكن يمتلك غير شقة بميدان الرماية تتكون من غرفتين وصالة قبل تسلمه قيادة الفرقة 15 ثم شعبة عمليات الدفاع الجوى فقائد سلاح الدفاع الجوى، وبعد أن تولى رئاسة الأركان انتقل من الهرم إلى استراحة الدفاع الجوى بعد ضمه لثلاث شقق، وصار يتلقى جميع وجبات المنزل من دار الدفاع الجوى على حساب الدار، ولم يكن عنان يمتلك أى سيارة وقتها فاشترى على الفور سيارة فورد من صندوق التأمين الخاص عام 1998.

وأوضح سمير صبرى أن الفريق عنان حصل على وحدة أرض تقدر مساحتها بنحو 100 فدان فى الوادى الفارغ، كما حصلت زوجته منيرة الدسوقى على نفس المساحة فى نفس الموقع بنفس الثمن وبالتقسيط المريح أيضاً.

وطلب البلاغ، إصدار قرار بمنع عنان من مغادرة البلاد لحين انتهاء التحقيقات فى الوقائع سالفة الذكر، والتحقيق مع سليمان لتسهيله حصول عنان على تلك الأراضى عن طريق تخصيصها له.

(Visited 1 times, 1 visits today)