باسل عادل : انتهاكات الأقصى تضع الرئيس الإخواني أمام مسؤولياته

5 أكتوبر 2012, 10:46 م

 

 

 

أصدر المهندس باسل عادل عضو مجلس الشعب السابق بياناً عقب اقتحام أعداد من قوات الاحتلال الإسرائيلي ساحة المسجد الأقصى، أدان فيه الاقتحام واستعمال قنابل الغاز لتفريق المصليين.

و أشار البيان أن الصهاينة لم يفوتوا المئة يوم الأولى للرئيس دون اختباره من جديد، وطالب الرئيس مرسي أن يتخذ موقفاً حازما تجاه ما حدث وهو ما ليس بالضرورة إعلان الحرب، فإذا كانت المواثيق والمعاهدات تضع الدولة التي تحتل دولة أخرى أمام مسؤولياتها في حماية مقدسات و حقوق الدولة التي تحتلها.

و تابع أنه يجب على مصر الثورة التي طالبت بالكرامة الإنسانية ألا يقتصر دورها كما سبق على الشجب و الإدانة فقط، و أن وقع الممارسات السيئة في الأقصى الشريف يختلف تأثيرها في نفوس الشعوب حينما يدعي الحكم إسلاميته.

و تساءل باسل في ختام بيانه هل سينجح الرئيس مرسي في إصدار رد فعل حازم وقوي ، أم سيختتم المئة يوم الأولى بمزيد من الإخفاقات.

 

وكالة أونا

(Visited 1 times, 1 visits today)