داعية إسلامى يشن هجومًا على السلفية الجهادية بسيناء ويطالبها بالتعاون مع الجيش

5 أكتوبر 2012, 4:11 م

 

إيمان الهوارى

شن الشيخ علاء مفتاح الداعية الإسلامي وخطيب مسجد “الكلالسة”، اليوم الجمعة هجوما عنيفا على جماعة الدعوة السلفية الجهادية، واتهمهم أنهم مصدر قلق لسيناء وللأمة, وطالب من قيادات الدعوة السلفية بالذهاب إلى سيناء وحس السلفية الجهادية  بالتعاون مع الجيش المصري.
وأشاد مفتاح لـ “بوابة الأهرام”،  بمراجعات الجماعة الإسلامية واعترافها بارتكاب خطأ باغتيال السادات، مشيرا إلى أن دعوة الجهادية السلفية بدخول حرب مع إسرائيل هو إثارة للقلاقل في المنطقة، حيث إن مصر غير مستعدة لدخول أي حروب في هذا التوقيت الحرج.
وترحم مفتاح على الرئيس الراحل أنور السادات، قائلا:  يكفى أنه رفع لواء دولة العلم والإيمان عندما قال ” أنا رئيس مسلم لدولة مسلمة”، كما أن قراره بالحرب سيذكره له التاريخ وأحسن الرئيس مرسى بتكريمه هو والفريق الشاذلي . يذكر أن الشيخ طاهر مفتاح،  قد عاد للخطابة  مؤخرا بقرار من المحكمة بعد أن منعته أمن الدولة من اعتلاء المنبر لأكثر 17 عام، وللشيخ مفتاح فتاوى عديدة مثيرة للجدل منها اعتبار أسامة بن لادن شهيدا ومجاهدا ومطالبته بتطبيق حد الحرابة على مرتكبى مذبحة بورسعيد،  كما وصف مظاهرات 24 أغسطس بمظاهرات “الإثم” واعتبار المصوتين لشفيق فى انتخابات الرئاسة “آثمين”

 

بوابة الأهرام

 

(Visited 5 times, 1 visits today)