شقيق الظواهري: لا أعترف بالرئيس والديمقراطية ضد الشرع

5 أكتوبر 2012, 9:03 ص

 

كتبت نورهان فتحى

أكد محمد الظواهرى رئيس الدعوة السلفية الجهادية وشقيق زعيم القاعدة أيمن الظواهرى، أنه لا يعترف بالرئيس الحالى محمد مرسى ولا السابق، وقال: “أرفض كل ما يخالف شرع الله والديمقراطية ضد الشرع”.

وأضاف “الظواهرى”، فى حواره مع برنامج “ممكن”، الذى يقدمه الإعلامى خيرى رمضان على قناة سى بى سى، قائلاً: “لم أذهب إلى أفغانستان ولكننى كنت أعمل بهيئة الإغاثة ونحن مسلمون عاديون نتبع الدين الإسلامى ولو خرجنا عن شرع الله.. فلتحاسبونا”.

وأوضح رئيس الدعوة السلفية الجهادية فى مصر، أنه ومجوعته يتم اتهامهم من قديم الأزل بأنهم تكفيريون وتوضع لهم تهم “معلبة”، وقال: ليس ذنبنا أننا نريد تطبيق شرع اللة بقواعدة الصحيحة وحسب”.

وأشار شقيق أيمن الظواهرى إلى أنه يتفق مع عقيدة تنظيم القاعدة، لأن ما يجمعهم الإسلام كما يتفق مع مع كل عقائد السنة.

واختتم الظواهرى حواره قائلاً: نحن نتحدث باسم الإسلام وأنا مجرد مسلم عادى.

 

اليوم السابع

(Visited 1 times, 1 visits today)