عبد المجيد يحذر من كارثة دستورية إذا استمرت التأسيسية

5 أكتوبر 2012, 11:46 ص

 
 
 

كتبت ـ سامية أبو النصر‏:‏
الجمعة 05 اكتوبر، 2012
 
رفض المشاركون في مؤتمر الجبهة المصرية الدستورية وعلي رأسهم د‏.‏وحيد عبد المجيد ـ المتحدث باسم الجمعية التأسيسية للدستور ـ التشكيل الحالي للجمعية باعتباره نابع من جماعة الإخوان المسلمين, واعلنوا رغبتهم في صياغة مشروع دستور كدولة مدنية.
 
 

وذكر حسين عبد الرازق ـ ممثلا عن حزبالتجمع ـ انه يجب أن يكون هناك نصا في الدستور يلتزم بجميع العهود والمواثيق الدولية وقال إننا سنخوض معركة من اجل أن يكون لمصر دستور يليق بها, كما أعلن جورج أسحاق ـ عضو حزب الدستور ـ رفضه الجمعية التأسيسية لأننا نريد دستورا لكل المصريين وكفانا استهانة بالشعب المصري ونرفض الاستفتاء علي الدستور بالكامل ولكن نطالب بالاستفتاء عليه باب باب. وطالب حافظ أبو سعدة ـ رئيس المنظمة المصرية لحقوق الإنسان ـ التأسيسية جمعية بديلة واصفا تشكيل الجمعية الحالية بالمعيب الذي يعتمد علي الرأسمالية المتوحشة. وقال يجب أن نبذل جهدا شعبيا منظما لمواجهة الاحتكا واقصاء القوي السياسية.
وأكد أننا سنقف أمام دستور يمنع نجاح ثورة25 يناير. من جانبه, قال د. نجاد البرعي أننا نريد دستورا متوازنا وقال أن د. وحيد عبد المجيد ـ المتحدث الرسمي للجمعية ـ حذر من كارثة دستورية إذا استمرت الجمعية التأسيسية في العمل بما هي حاليا وانتقد أن20% من أعضاء التأسيسية تم تعيينهم في مناصب حكومية وكان يجب أن يخرج هؤلاء العشرين من التأسيسية ويتم استبدالهم بآخرين من التيارات المدنية الأخري ومنهم د. محمد محسوب ـ ووصف هذا بالعوار الذي يجب تداركه.

 

 

الاهرام

(Visited 2 times, 1 visits today)