مرسي: على الأخوة المسيحيين أن يطمئنوا على أرواحهم وممتلكاتهم

5 أكتوبر 2012, 8:32 م

 

 

 

 

طالب الرئيس محمد مرسي جميع الإخوةالمسيحيين بأن يطمئنوا لأنهم يعيشون وسط إخوانهم المسلمين، مشددًا على أن عائلات آمنة على أرواحها وحرياتها وممتلكاتها.

جاء ذلك خلال المؤتمر الشعبي الذي عقده بالمدينة الرياضية بالعريش عقب صلاة الجمعة بمسجد المدينة الرياضية بحضور فريق أول عبد الفتاح السيسي وزير الدفاع واللواء أحمد جمال وزير الداخلية وعبد الفتاح حرحور محافظ شمال سيناء ومشايخ وعواقل سيناء ومختلف القوي السياسية وممثلي الثورة بسيناء.

وأضاف أنه لن يضيع حق أي مواطن على الإطلاق، والحملات الأمنية بسيناء مستمرة ولكن نتعامل معها بحرص شديد حتى لايظلم أحد، مشيرًا إلى أن دخول أبناء سيناء الكليات العسكرية أمر غير قابل للنقاش فالجميع سواسية ومن تنطبق عليه الشروط يقبل على الفور.

وأكد الرئيس أن التنمية بسيناء قد بدأت بالفعل وهناك تطوير بميناء العريش البحري وجاري تنفيذه وأن المحافظة تسعى بكل إمكاناتها للنهوض بالاستثمار في مختلف المجالات.

وأضاف: إننا نأمل في رفع الظلم عن أبناء سيناء والدفع بعجلة التنمية من خلال إنشاء قناة فضائية واستكمال بعض المشروعات المتوقفة مثل خط السكة الحديد.

طالب الشيخ عبد الله جهامة، رئيس مجاهدي سيناء، بضرورة النظر لرواتب المجاهدين من جميع محافظات مصر والتي لم تتجاوز 13 جنيهًا وأن هناك 757 مجاهدًا من مختلف محافظات مصر.

فيما دعا علاء الكاشف، ممثل عن ائتلاف شباب الثورة ، بضرورة مراجعة الأحكام الصادرة في حق أبناء سيناء خصوصًا في أحداث طابا وشرم الشيخ، معتبرًا أن القضايا ملفقة بالكامل وأن وراء هذه العمليات النظام القديم وطالب بإنشاء جامعة حكومية ومستشفيات والاهتمام ببحيرة البردويل بجانب وزارة خاصة لتنمية سيناء.

 

بوابة الأهرام

(Visited 1 times, 1 visits today)