أبو حمزة المصري وأربعة من المتهمين أمام القضاء الأمريكي

6 أكتوبر 2012, 7:15 م

 

وصل السبت الإمام الإسلامي أبو حمزة المصري وأربعة من المتهمين معه الذين يشتبه في قيامهم “بأنشطة مرتبطة بالإرهاب” الى الولايات المتحدة حيث سيمثلون جميعهم خلال النهار أمام القضاء الأمريكى ، في فصل جديد من المسلسل القضائي الذي استمر ثماني سنوات في العاصمة البريطانية لندن.

ومن المقرر أن يمثل أبو حمزة البالغ من العمر 54 عاما – وهو إمام مسجد “فينسبري بارك” في لندن سابقا – أمام قاض في نيويورك، المدينة التي تم فيها توجيه التهم إليه وذلك فى شهر إبريل من العام 2004 وتتمثل التهم فى القيام بأنشطة إرهابية والضلوع في عملية احتجاز رهائن في اليمن.

ومن المقرر أن يتم فى نيويورك توجيه نفس التهم لاثنين من الرجال الأربعة الذين رحلوا معه من بريطانيا ليل أمس الجمعة وهم عادل عبد الباري المصري البالغ من العمر 52 عاما وخالد الفواز السعودي البالغ من العمر 50 عاما وهما متهمان بالتواطؤ في الاعتداءين على السفارتين الأمريكيتين في دار السلام ونيروبي في العام 1998 واللذين أوقعا أكثر من 220 قتيلا..

من جهتها قالت “بريت بهارارا” – المدعية العامة الأمريكية في جنوب نيويورك – إن “أبو حمزة” والمتهمين الأربعة كانوا في صلب تحركات القاعدة الإرهابية حيث تسببوا بإهدار دماء وخسارة أرواح وتشتت عائلات.

أما بالنسبة للإثنين الآخرين وهما بابار أحمد البالغ من العمر 38 عاما وسيد طلحة احسان البالغ من العمر 33 عاما وهما يحملان الجنسية البريطانية وتم توقيفهما على التوالي في العامى 2004 و 2006 , فقد مثلا أمام القضاء في نيوهايفن في ولاية كونيكتيكت بالولايات المتحدة والمختصة بملفيهما.

يشار إلى أن أحمد وإحسان متهمان بارتكاب أنشطة تساعد حركة طالبان خاصة فيما يتعلق بتأمين الدعم المادى للمجاهدين الشيشانيين وطالبان ومجموعات إرهابية أخرى، وذلك بحسب ما أفاد بيان السلطات القضائية.

كانت الولايات المتحدة قد طالبت أول مرة بتسليم أبو حمزة في العام 2004 وتمت الموافقة على ذلك في العام 2008 لكن القضية بقيت أربع سنوات أمام المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان.

 

أ ف ب

(Visited 1 times, 1 visits today)