أسرة شهيد بأحداث العباسية تعتصم أمام “الاتحادية” لمقابلة “مرسى”

6 أكتوبر 2012, 4:58 م

رأفت إبراهيم

 

دخلت أسرة الشهيد أسامة أحمد عبد السلام، الذى قتل فى أحداث العباسية مايو الماضى، فى اعتصام مفتوح أمام ديوان المظالم بقصر الاتحادية بعد ظهر اليوم السبت، للمطالبة بالقصاص والتكريم.
ورفع المتظاهرين صوراً للشهيد أثناء مشاركته فى عدة أحداث، منذ اندلاع ثورة 25 يناير مكتوبا عليها اسم الحدث والتاريخ، وإنا لله وإنا إليه راجعون، شهيد أحداث العباسية.
وقال محمد أحمد عبد السلام، شقيق الشهيد لـ”اليوم السابع”، إن لجنة تقصى الحقائق حول أحداث ما بعد ثورة 25 يناير، وحتى بعد تولى الدكتور محمد مرسى رئيس الجمهورية لم تفعل شيئاً، ولم تقدم أحداً من الذين قاموا بقتل الشهداء فى كل الأحداث الدامية للعدالة، لافتاً إلى أنهم سيدخلون فى اعتصام مفتوح لحين مقابلة الرئيس مرسى وعرض مطالبهم عليه، والتى تتمثل فى القصاص للشهداء وتكريمهم، ووضع صورهم بأماكن الاستشهاد، وفى محطة مترو الشهداء وعمل كتاب خاص عن ثورة 25 يناير تدون فيه أسماؤهم وإقامة حفل تكريم لأسرهم، إضافة إلى إعادة محاكمة الجناة أمام محاكم ثورية.
وأضاف، “أكبر دليل على أن لجنة تقصى الحقائق لم تقدم شيئاً هو أن تقرير الطب الشرعى جاء فيه أن الشهيد لم يصب بأى طلقات نارية، فى حين أنه أصيب برصاصة فى كتفه اليمنى أدت إلى تفكك فى شرايين الرئة، إضافة إلى إصابته بطلق خرطوش فى رجله اليمنى واليسرى، ومعهم فيديوهات مرئية تثبت ذلك وهو فى موقع الحدث، وأثناء الغسل قبل عملية الدفن”، مشير إلى أن الرئيس مرسى انشغل بالسياسات الخارجية وتناسى حقوق من لهم الفضل فى أن يصبح رئيساً للجمهورية.

 

اليوم السابع

 

(Visited 1 times, 1 visits today)