اقباط المهجر يعربون عن استيائهم للصراع على كرسى الباباوية

6 أكتوبر 2012, 7:16 م

 

 

محمد الخطيب

 

رفض أقباط المهجر بامريكا برئاسة رافت صليب ما تردد فى الأونة الأخيرة حول الصراعات والتحالفات داخل المجمع المقدس لإختيار البابا القادم من بعض الأساقفة قائلا: ليس من المعقول واللائق أن يلجأ بعض الأساقفه إلى الإستعانه بتيارات سياسية لمساندتها فى إنتخاب البابا الجديد والتى وصلت إلى مرحلة لا تليق بالكنيسة الأرثوذكسية “.

واكد صليب فى بيانه – السبت – نيابة عن اقباط مصر فى الولايات المتحدة الامريكية :”نحن كأقباط مصريين فى أمريكا نريد أن نحيط علم هؤلاء الأساقفه أننا على علم بكل شيئ يحدث داخل الغرف المغلقة وخارجها
وتابع “:اننا نكن لكم كل الإحترام والتقدير كرجال دين ودعونا أن تكونوا محل ثقة وتقدير وإحترام منا لان هذه انتخابات بابا جديد وليس رئيس دولة هذا منصب روحى فى المقام الأول وهذا ليس وقت لتصفية الحسابات الخاصة .

وطالب اقباط المهجر اقباط مصر بالحياد والاتزان وعدم فتح أبواب الكنيسة لكل من ليس له دخل أن يتدخل فى إختيار البابا القادم :” لابد أن تعلموا أنه لن يجئ بابا إلى الكرسى البابوى والشعب القبطى ليس راضيا ً عنه لن يرحمكم الشعب ولن ترحمكم عدالة السماء التى أقوى من كل شيئ “.

وحذر الاساقفة المتسابقين على كرسى الباباوية من الشو الإعلامى وشهوات الدنيا مطالبهم بالرجوع الى إلى القيم والثوابت الروحية التى أرساها قداسة البابا شنوده الثالث والكتاب المقدس
واضاف :”نريد أن نقول لكم لا تنسوا أن فى القداس الإلهى يقول فيه البابا أو الأسقف أو الكاهن أخطأت حللنى للشعب وإذا أجاب أحد الحاضرين أنه غير محلل له فإنه لن يستطيع أن يكمل القداس وينتهى إلى هذا الحد هل أنتم مدركون هذا نحن نأمل أن يكون مجيئ البابا القادم طبقا ً للوائح الكنيسة وليس عن طريق أى تدخلات خارجية خارج المجمع المقدس أو تحالفات دنيئة ومشبوهة الكل يعلم بها

اخبار مصر

 

(Visited 2 times, 1 visits today)