دعوى قضائية ضد وزير التعليم تتهمه بترويج أفكار الجماعات الدينية

6 أكتوبر 2012, 3:27 م

أقام رزق الملا وأحمد إمام الشنديدى المحاميان بدمنهور، دعوى قضائية أمام محكمة مجلس الدولة ضد وزير التربية والتعليم للمطالبة بإلغاء الدرس الأول من مادة ” التربية الوطنية ” للصف الأول الثانوى، لاحتوائه على عبارات تروج لأفكار الجماعات الدينية المتطرفة.

وقد اختصم المحاميان فى الدعوى بالإضافة إلى الوزير مدير مركز تطوير المناهج ومدير إدارة الكتب المدرسية. وقد جاء فى الدعوى التى حملت رقم 460 لسنة 67 قضائية إنه تم استحداث درس جديد وتم إدراجه فى كتاب مادة ” التربية الوطنية ” للصف الأول الثانوى طبعة العام الدراسى 2012 / 2013 صفحة 11 بعنوان ” التربية الوطنية ودورها فى تنمية الولاء والانتماء للوطن”.

وبحسب الدعوى تعمد المؤلف استبدال كلمة المجتمع بكلمة الجماعة بدون مبررعقلى أو مسوغ منطقى يجيز له ذلك وحَرِصَ على تكرارها فى أكثر من موضع من الدرس بصورة يُتـَعَجّبُ منها.

وأوضحت الدعوى أن الدرس ذاته قد احتوى على اقتباس لبعض العبارات المتداولة من اللوائح الداخلية لبعض الجماعات الدينية المحظورة مثل ” والمنتسب إلى جماعة عليه حق الولاء لها والتضحية من أجلها مهما كلفه الأمر “، الأمر الذى أثار غضبة أولياء الأمور وأحدث جدلا كبيرا فى الشارع المصرى، حيث أشــيع أن القائمين على وضع الدرس المشار إليه أرادوا أن يجاملوا الجماعات الدينية بعد وصولها إلى سدة الحكم على حساب عقلية ومستقبل الطلاب، وذلك على غرار ما كانت تمارسه قيادات التعليم فى العهد البائد من أعمال تمجيد للرئيس السابق حسنى مبارك.مما يؤدى إلى جعل المناهج الدراسية أداة لصناعة الجدل فى الشارع المصرى وإنتاج أجيال مشوشة ذهنيا لتسخيرها لخدمة أغراض معينة تتنافى والصالح العام.

اليوم السابع

(Visited 1 times, 1 visits today)