أبوالفتوح: الدماء التى أريقت في مجزرة ارتكبتها الدولة بماسبيرو لا يمكن أن تضيع دون حساب

8 أكتوبر 2012, 6:28 م

 

 

 

أكد الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح، المرشح السابق فى انتخابات الرئاسة ، ووكيل مؤسسي حزب مصر القوية، على ضرورة محاكمة من تورط في قتل الأقباط في مجزرة ماسبيرو.

وقال أبو الفتوح في حسابه الرسمي على تويتر، الإثنين، “الدماء التى أريقت في مجزرة ارتكبتها الدولة بماسبيرو لا يمكن أن تضيع دون حساب، واجب الرئيس أن ينفذ وعده بمحاكمة كل من تورط في قتل أبنائنا”.

فيما أعلن اتحاد شباب ماسبيرو، تنظيم مسيرة غدا الثلاثاء، فى الذكرى السنوية الأولى لأحداث ماسبيرو التى راح ضحيتها 35 شخصًا أغلبهم من الأقباط.

وطالب اتحاد شباب ماسبيرو في بيان وقع عليه 30 حزباً وحركة، الخميس، من بينها اتحاد شباب الثورة، والتيار الشعبي، والجبهة الحرة للتغيير السلمي، وحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي، وحركة شباب 6 أبريل، والاشتراكيين الثوريين، بمحاكمة أعضاء المجلس العسكري باعتبارهم كانوا حكام مصر عقب الثورة»، وتسببوا في مقتل 27 مواطناً مصرياً أمام مبنى ماسبيرو، كانوا قد خرجوا للمطالبة بإصدار قانون دور العبادة الموحد وحق المواطنة.

 

أونا

(Visited 2 times, 1 visits today)