البرعي وعبد الغفار شكر يقودان حملة ضد “أخونة” النقابات

8 أكتوبر 2012, 11:28 م

 

 

 

يقود الدكتور أحمد البرعي وزير القوى العاملة السابق وعبد الغفار شكر وكيل المجلس القومي لحقوق الإنسان، لجنةوساطة للتوحيد بين الاتحاد المصري للنقابات المستقلة برئاسة كمال أبو عيطة، ومؤتمر عمال مصر الديمقراطي ضد التعديلات التى يجريها وزير القوى العاملة خالد الأزهري، لفرض سيطرة الإخوان على النقابات العمالية المنتمية للاتحاد العام للعمال.

وأكد كمال أبو عيطة رئيس الاتحاد المستقل أن السبب وراء الدعوة لفكرة الوحدة بين الاتحادين هو الخطر الحقيقي، الذي تواجهه النقابات العمالية خلال هذه المرحلة ورغبة جماعة الإخوان في السيطرة على التنظيم النقابي والعمالي، مضيفا أن ذلك ظهر خلال التعديلات التي أجراها وزير القوى العاملة على قانون النقابات العمالية رقم 35 لسنة 76.

وأضاف أبو عيطه أن الاتحادين سيقودان معا حملة مشتركة لإصدار قانون الحريات النقابية ووقف التعسف ضد العمال سواء بالنقل، الفصل عقابا لهم على المطالبة بحقوق العمال، بجانب رفض محاولة السيطرة على النقابات لأي اتجاه ديني حزبي.

وأوضح أبو عيطه، أن لا مانع من التحالف مع أعضاء الاتحاد العام للعمال خاصة الرافضين لسيطرة الإخوان على الاتحاد ورفضهم للتعديلات التى يجريها الوزير على قانون النقابات.

وأشار الدكتور أحمد البرعي، أن لجنة الوساطة عقدت اجتماعين مع كل الاتحادين خلال الأيام الماضية تم الاتفاق فيهما على مبدأ الوحدة، على أن يتم تشكيل لجنة تضم 10 أعضاء من الاتحادين للاتفاق على بقية معايير الوحدة وشكلها.

 

صدى البلد

(Visited 1 times, 1 visits today)