النيابة تعاين جثث الجنود والمصابين في حادث انقلاب سيارة الأمن المركزي بوسط سيناء

8 أكتوبر 2012, 11:34 م

 

 

 

بدأت النيابة العامة بالعريش بإشراف المستشار عبدالناصر التائب، المحامي العام لنيابات شمال سيناء تحقيقاتها في انقلاب سيارة جنود الأمن المركزي، والذي راح ضحيتها 22 شخصًا و25 مصابًا.

انتقل فريق من النيابة العامة، ضم محمد الحارون، رئيس النيابة، حيث تبين من المعاينة الأولية لبعض جثث المتوفين أنهم مصابون بكسور مختلفة في انحاء الجسم والرأس نتيجة انقلاب السيارة.

أكدت المعاينة أيضا لبعض المصابين الآخرين أن السيارة كانت تسير بسرعة عالية، وفوجئوا بانقلابها، وأن العناية الإلهية أنقذتهم عند انزلاقهم خارج السيارة، بينما العديد من أصدقائهم المتوفين قد اصطدموا بالجبال المحيطة بالمنطقة، إضافة إلى انقلاب السيارة على بعض الجنود الذين كانوا يجلسون في صندوق السيارة من الخلف.

أفادت النيابة العامة في تقريرها أن الوفاة والإصابات نتيجة حادث سير عادي وليس لأي أعمال عنف وصرحت بدفن جثث المتوفين.

في سياق متصل، قام اللواء السيد عبدالفتاح حرحور، محافظ شمال سيناء بزيارة لمستشفي العريش العام، والاطمئنان علي حالتهم الصحية وتوفير جميع الخدمات العلاجية.

 

 

بوابة الأهرام


(Visited 1 times, 1 visits today)