تنظيم الجهاد: “التكفيريون” في سيناء يخدمون الكيان الصهيوني ومن مصلحتهم “إشعال” المنطقة

8 أكتوبر 2012, 10:33 م

 

 

 

أكد الشيخ نبيل نعيم، القيادي بتنظيم الجهاد في مصر، أنه يوافق على أي وساطة تؤدي إلى مصالحة اجتماعية.

جاء ذلك تعليقًا على قبول الشيخ محمد الظواهري الوساطة لنزع فتيل الفتنة بين الجماعات الجهادية في سيناءوالحكومة بأطرافها.

وأضاف نعيم في تصريح خاص لـ “صدى البلد“، أن الظواهري قد يفشل في وساطته، مفسرًا ذلك بأن الحل لدى كبار مشايخ وأهالي سيناء، موضحًا أن الجماعات الجهادية المسلحة في سيناء “الجهاد والتوحيد” جماعات تكفيرية تكفر الناس جميعًا.

وأوضح أن تلك الجماعة لديها مصالح خاصة مع الجماعات داخل غزة، كما أنها تخدم مصالح صهيونية ومن مصلحتها إبقاء الوضع مشتعلا في سيناء.

 

صدى البلد

(Visited 2 times, 1 visits today)