رئيس”الشورى”: سنحترم حكم “الدستورية” إذا صدر بحل المجلس

8 أكتوبر 2012, 11:11 م

 

 

 

التقى الدكتور أحمد فهمي، رئيس مجلس الشورى، الاثنين، السفيرة الأمريكية بالقاهرة، آن باترسون، حيث تم بحث أوجه التعاون المشترك بين البلدين.

وأكد رئيس مجلس الشورى، احترامه لأحكام القضاء وتنفيذها، قائلا «في حالة صدور حكم قضائي من المحكمة الدستورية بحل مجلس الشورى سنحترم الحكم وننفذه إعمالاً لمبدأ سيادة القانون».
وأشار إلى أنه «لا يوجد أي تدخل في أعمال المجلس القومي لحقوق الإنسان، وأن المجلس يتمتع باستقلالية تامة عن مجلس الشورى، ويمارس اختصاصاته بعيدا عن أي تدخل من الحكومة أو المجالس النيابية».
وأوضح «فهمي» أن «دور مجلس الشورى يقف عند اختيار أعضاء المجلس القومي لحقوق الإنسان، وفيما يخص المجلس الأعلى للصحافة، فإن رئيسه هو رئيس مجلس الشورى وذلك طبقا للقانون ويمارس دوره كأي عضو بالمجلس».
وأضاف «المواد المقترحة حتى الآن من الجمعية التأسيسية للدستور، بشأن وضع مجلس الشورى تتجه إلى توسيع اختصاصاته، بحيث يكون دوره داعماً لمجلس الشعب في أعمال الرقابة والتشريع»، مؤكدا عدم تدخل مجلس الشورى في أعمال الجمعية التأسيسية وأن دوره يقتصر على الاستضافة.
وأشار رئيس مجلس الشورى إلى عدم رفض التمويل الأجنبي لمنظمات المجتمع المدني التي تعمل في مصر طالما تعمل في خدمة المجتمع، ولا تضر بالأمن القومي المصري، لافتا إلى أنه لا يوجد مانع للتعاون والانفتاح على العالم ومشاركة كل المؤسسات الدولية المانحة في التمويل طالما توافرت الشفافية الكاملة واحترام القانون.
من جانبها، أعربت السفيرة الأمريكية عن حرص بلادها على تدعيم العلاقات الثنائية بين البلدين في كل المجالات الثقافية والسياسية والعلمية والبرلمانية بما يعود بالنفع على كلا البلدين.
المصري اليوم
(Visited 1 times, 1 visits today)