الجماعة الإسلامية: ما حققه مرسي في 100 يوم أكبر بكثير مما انتظره المتفائلون

9 أكتوبر 2012, 6:28 م

 

 

 

قالت الجماعة الإسلامية، إن ما حققه الرئيس محمد مرسي، على المستوي الاستراتيجي خلال 100 يوم من توليه المنصب “أكبر بكثير” مما انتظره المتفائلون.

وأكدت الجماعة، خلال بيان صحفي منذ قليل، تحت عنوان تقييم خطة الـ 100 يوم للرئيس، أنه من “غير الإنصاف حصر تقييم المائة يوم على الوعود الخمسة التي ذكرها الرئيس أثناء حملته الانتخابية، وإنما العدل هو تقييم لكل أداء الرئيس في هذه الفترة القصيرة جداً مقارنة بفترة إفساد وإهدار موارد الدولة على مدار الثلاثين عاماً الماضية إبان حكم المخلوع”.

وبرهنت الجماعة الإسلامية على رؤيتها بأن الدكتور محمد مرسي، رئيس الجمهورية، حقق خلال المائة يوم “إنهاء إزدواجية السلطة وإنهاء حكم العسكر لمصر، والبدء في تفكيك منظومة الدولة العميقة في عدد من المواقع الهامة”.

وعلى مستوي السياسة الخارجية، قالت الجماعة الإسلامية، أن مرسي استطاع خلال المائة يوم ترسيخ لسياسة خارجية واضحة لمصر، بحسب البيان، تتخلص في مراعاة الأمن القومي المصري واستقلال القرار الوطني والانفتاح على الجميع وبداية الدور الريادي لمصر على مستوى القضايا العربية وعلى المحور الإفريقى الذى يمثل العمق الاستراتيجي لمصر.

أما على مستوى الملفات الخمسة التي وعد بها الرئيس في خلال حملته الانتخابية، تقول الجماعة الإسلامية: “بالرغم من المعوقات التي لاقت مؤسسة الرئاسة بداية من فترة إزدواجية السلطة ودور الدولة العميقة في تعطيل إنجاز هذه الملفات إضافة إلى عمق المشكلات المتراكمة خلال أعوام طويلة، إلا أنه كان هناك تطور ملموس في هذه الملفات وهو ما وضحه الرئيس في خطابه الصريح في سابقة هي الأولى من نوعها في تاريخ الرئاسة المصرية كما أشار الرئيس في كلمته إلى عمق الفساد المتغلغل في الجهاز الإداري، وإلى الحاجة الملحة لتعميق العدالة الإجتماعية، وهما الملفان الذان أشار إليهما الرئيس في خطابه”.

كما تؤكد الجماعة الإسلامية أنه ينبغي الدخول فى مواجهة “حاسمة” مع الفساد لتحقيق العدالة الاجتماعية، وكذلك إشراك أكبر للقوى السياسية الداعمة للثورة في بناء مستقبل الوطن والعمل على سرعة تقدمه.

 

 

بوا بة الأهرام

(Visited 1 times, 1 visits today)