بالفيديو .. أبو إسلام: ترجمات القرآن غير مقدسة وما مزقته هو إنجيل “جونز”.. ورمزى: الشيخ أ جعل حفيده يتبول على الكتاب المقدس

9 أكتوبر 2012, 11:42 ص

كتب محمد أسعد ومحمد عبد العظيم

اضطرت الإعلامية شريهان أبو الحسن إلى إنهاء حلقة أمس، الاثنين، قبل الموعد المحدد لها بما يقرب من 20 دقيقة، وذلك عقب المشادات الكلامية التى حدثت بين الشيخ أبو إسلام المتهم بازدراء الأديان لتمزيقه الإنجيل، وممدوح رمزى الناشط والمحامى القبطى فى فقرة برنامجها من جديد الذى يذاع على قناة “أون تى فى لايف”.

وأكدت شريهان، فى تصريح خاص، أنها اضطرت إلى إنهاء الحلقة بسبب خروج الضيوف عن قواعد اللياقة فى الحديث، وتبادل الاتهامات بالعمالة والخيانة، بعد أن هاجم الشيخ أبو إسلام أقباط المهجر، بينما رفض رمزى هذا الهجوم، وما قاله الشيخ أبو إسلام بأن الهدف من إجراء الحلقة هو الحصول على تصريحات منه تدينه فى قضيته المنظورة أمام المحكمة.

وجدد أحمد محمد محمود عبد الله الملقب بـ الشيخ “أبو إسلام”رئيس قناة الأمة ومدير مركز التنوير الإسلامى، تأكيده على أنه سيجعل حفيده يتبول على الإنجيل أمام الكاتدرائية إذا لم تنكر الكنيسة ما فعله ويفعله القس الأمريكى تيرى جونز من حرق القرآن الكريم مطالباً الكنيسة باتخاذ موقف حازم تجاه الأقباط المسيئين للرسول محمد صلى الله عليه وسلم، وخصوصاً أقباط المهجر.

ونفى الشيخ أبو إسلام التهمة المنسوبة إليه بازدراء الأديان ووصفها بـ”الـباطلة” لأنه مزق إنجيلاً خاصاً بالقس الأمريكى تيرى جونز وليس الإنجيل الذى تعترف به الكنيسة المصرية وأقباط مصر أو أقباط العرب، معطياً مثالاً على ذلك بأن الكنيسة المصرية لا تعترف بإنجيل الحياة وأن الإنجيل ليس عالمياً وبعض الأناجيل غير معتمدة بالكنيسة المصرية.

وقال أبو إسلام إنه مصمم على ما فعله من تمزيق إنجيل “جونز” ومستعد للإعدام، ولن يتنازل عما فعله قائلاً إن أقباط مصر أذكى من علماء الأمة الإسلامية، لأنهم استطاعوا أن يحولوا الاهتمام من الفيلم المسىء للرسول إلى تمزيقه للإنجيل.

كما قال الشيخ أبو إسلام إن ترجمات القرآن الكريم كذلك غير مقدسة ولا تصلح للعبادة والصلاة.

فيما بدأ الناشط القبطى والمحامى ممدوح رمزى حديثه بأنه ليس بين الأقباط والمسلمين أى خلاف، وأن قضايا الأقباط جميعها سياسية وليست دينية فهم يطالبون بحقوق ومواطنة حقيقية داخل البلاد.

واستنكر تصريحات الشيخ أبو إسلام بجعل حفيده يتبول على الإنجيل أمام الكاتدرائية المصرية، مشيراً إلى أن تصريحاته هذه تؤكد صحة قيامه بتمزيق الإنجيل، ودافع رمزى عن أقباط المهجر ووصفهم بالعظماء والمصريين حتى النخاع ووصف من حرض على التظاهر أمام السفارة الأمريكية عقب عرض الفيلم المسىء للرسول بالشيطان الجبان.

يذكر أن الإعلامية شريهان أبو الحسن قد أكدت فى بداية الحلقة أن الهدف من هذا اللقاء هو توضيح الموقف وتوصيل المعلومات وطالبت من ضيوفها فى بداية الحلقة باحترام بعضهما البعض واحترام المشاهدين وحذرت من أى تجاوز من قبل أى طرف، مؤكدة أنها ستنهى الحلقة فوراً فى حالة حدوث تجاوز.

[media width=”400″ height=”305″ link=”http://www.youtube.com/watch?v=4LATcDsB33k&feature=g-all-xit”]

(Visited 1 times, 1 visits today)