توقعات بشتاء مظلم

9 أكتوبر 2012, 12:01 م

 

عبد العزيز صبره

 

يبدو أن موجة انقطاعات الكهرباء التى عانى منها المواطنون فى فصل الصيف، نتيجة سياسة تحفيف الأحمال التى تنتهجها وزارة الكهرباء مع تزايد الاستهلاك المواطنين خلال هذا الفصل، ستلاحقهم خلال فصل الشتاء، بعد ظهور مؤشرات قوية على نقص شديد فى وقود محطات الكهرباء من المازوت والغاز الطبيعى، رغم انخفاض معدلات استهلاك الكهرباء شتاء، وهو ما يمنح شركات توليد الكهرباء الفرصة لإجراء الصيانات الدورية، والتى تستلزم خروج محطات توليد من الخدمة بجداول محددة مسبقا، «إلا أن نقص الوقود الأساسى لمحطات التوليد من الغاز والوقود الاحتياطى من المازوت يهدد مصر بالظلام شتاء».

 

رئيس الشركة القابضة لكهرباء مصر المهندس جابر دسوقى أكد توقف وحدات الدورة المركبة عن الخدمة فى مجمع الكهرباء بالكريمات لعدم وجود غاز، وأضاف ــ فى بيان أمس ــ أن كميات المازوت لا تكفى لمدة يوم واحد فى كل من محطات الكريمات البخارية، سيدى كرير، عتاقة وغرب القاهرة .

 

من جانبه، قال مصدر مسئول بوزارة البترول إن الوزارة حصلت على مخصصات مالية مؤخرا من وزارة المالية وحولتها للوكلاء الأجانب الموردين للوقود ، وأن ذلك سيستغرق 20 يوما حتى تصل الشحنات.

 

وقال مصدر بشركة توزيع كهرباء جنوب القاهرة، إن تعليمات صدرت بتخفيف الأحمال على مستوى الجمهورية منذ 3 أيام، إلا أنها ستكون أقل فى القاهرة نظرا لوجود الهيئات والمؤسسات المهمة بها، وأكد المصدر أن الأحمال المطلوب تخفيفها ضخمة، وربما يؤدى ذلك لإطفاء محافظات بأكملها

 

بوابة الشروق

 

 

(Visited 1 times, 1 visits today)