قنديل: “للأسف مضطرون للاقتراض الخارجي هذا العام”

9 أكتوبر 2012, 11:33 م

 

 

 

قال الدكتور هشام قنديل رئيس مجلس الوزراء إن التحديات التى ورثتها وتواجهها الحكومة كبيرة، وإن التعامل معها يتم بصراحة وشفافية، مؤكدا حرص الحكومة على ترشيد الإنفاق ومكافحة الفساد واسترداد الأموال المنهوبة حتى تستطيع تقديم الخدمات التى يستحقها المواطن.

أضاف قنديل – فى مؤتمر صحفى عقده اليوم الثلاثاء – أن هناك جهودا كبيرة لتسوية المنازعات الخاصة باسترداد حق الدولة مع الشركات المخالفة، وذلك من خلال الإجراءات القانونية لتسوية أوضاعها.

وتابع أن شغل الحكومة الشاغل هو تحقيق معدل نمو أكبر وتقليل الاقتراض من الخارج والوصول بمعدلات الاستثمار إلى المستوى المستهدف لدعم التنمية.

وأوضح قنديل أن إجمالى الدين العام يبلغ تريليون و200 مليار جنيه يمثل 85% من الناتج المحلى الإجمالي، لافتا إلى أن معدل البطالة حسب الأرقام الرسمية يبلغ 13%، منوها بأن الحكومة تقوم حاليا بإعداد برنامج وطنى قومى لتوفير 700 ألف فرصة عمل حتى 30 يونيو 2013 موزعة على الأنشطة المختلفة.

ونوه بحرص الحكومة على ترشيد الدعم ومساعدة الفقراء وترشيد النفقات، مؤكدا ضرورة التأكد من أن الإجراءات التى ستتخذها الحكومة سيتحملها القادرون، وهناك بعض الإجراءات الآنية التى تم اتخاذها بجانب الإجراءات المتوسطة والطويلة الأجل، وفى هذا الإطار لابد من اتخاذ إجراءات على الواقع لمعالجة عجز الموازنة العامة للدولة والميزان التجارى، ومن المنتظر الانتهاء خلال الشهر الحالى من إعداد برنامج متكامل لمدة عشر سنوات شامل جميع المجالات.

وفيما يتعلق بالمفاوضات الجارية بين مصر وصندوق النقد الدولي، قال قنديل إن هناك تباينا حول قرض الصندوق بين مؤيد ومعارض، مضيفا: “للأسف مضطرون للاقتراض الخارجى هذا العام”.

بوابة الأهرام
(Visited 1 times, 1 visits today)