الخريطة الأولية لمرشحى القرعة الهيكلية.. خمسة أساقفة يخوضون الانتخابات البابوية واستبعاد بيشوى وبفنتيوس وروفائيل.. وعلامات استفهام حول أسباب تنازل كيرلس

10 أكتوبر 2012, 11:48 ص

الأربعاء، 10 أكتوبر 2012

كتب مايكل فارس

واصلت لجنة الترشيحات البابوية عملها فى فحص الطعون، كما التقت بالرهبان المرشحين للكرسى البطريركى، وعدد من الأساقفة أبرزهم بيشوى ويؤانس، الاثنين الماضى، حيث استمر اللقاء وفق مصدر كنسى لـساعة واحدة لكل منهما على حدة، لفحص الطعون المقدمة ضدهما، كما تستعد اللجنة الآن للقاء باقى الأساقفة، خاصة بعد تغيب البعض منهم عن ميعاد المقابلات مثل الأنبا بطرس سكرتير البابا شنودة الثالث، نظرا لسفره إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

يأتى هذا فى الوقت الذى قرر فيه الأنبا كيرلس، أسقف ميلانو الاعتذار عن الترشيح لمنصب الكرسى البابوى، وأرسل رسالة بذلك إلى نيافة الأنبا باخوميوس، القائمقام البطريركى، أمس الأول، لتبدأ التكهنات حول سبب القرار المفاجئ.

ووفق إعلان مصادر كنسية، فإن الانسحاب جاء بسبب سوء الحالة الصحية التى يعانى منها الأنبا كيرلس، والتى تحول دون استمراره للترشح للكرسى البطريركى، ولكن على أرض الواقع جاء القرار فى صالح الأنبا بيشوى سكرتير المجمع المقدس.

فى السياق نفسه أكد مصدر كنسى، لـ”اليوم السابع”، أن لجنة الترشيحات البابوية المعتكفة بدير الأنبا بيشوى بوادى النطرون، يتواصل عملها بعد توقفها أمس واليوم لتغيب كل من الأنبا بولا أسقف طنطا وتوابعها، والمتحدث الرسمى باسم لجنة الترشيحات البابوية، والمستشار إدوارد غالب والمستشار منصف سليمان، أعضاء اللجنة التأسيسية لإعداد الدستور، لمشاركتهما فى أعمال اللجنة التأسيسية، على أن تبدأ لجنة الترشيحات البابوية العمل غدا الخميس.

ورجح المصدر بأن تضم القائمة النهائية للمرشحيين للكرسى البابوى كلا من الأنبا يؤانس، والقمص روفائيل أفا مينا، والأنبا تواضروس الأسقف العام للبحيرة، والقمص بيشوى بدير الأنبا بولا والقمص شنودة الأنبا بيشوى، ليتجاوزا بذلك مرحلة الطعون المقدمة ضدهم استعدادا للمرحلة الثانية وهى القرعة الهيكلية المقرر عقدها 2 ديسمبر القادم، وكذلك قد يتم استبعاد كل من الأنبا بفنوتيوس أسقف سمالوط، والأنبا بيشوى، أسقف دمياط، والأنبا روافائيل الأسقف العام كنائس وسط القاهرة.

وسبب استبعاد الأنبا بيشوى، وفق المصدر، كثرة الطعون المقدمة ضده، وأيضا بسبب تحفظات أعضاء المجمع المقدس أنفسهم عليه، رغم أن محاميه رومانى ميشيل نفى استبعاده من لجنة الترشيحات حتى الآن، وعن الأنبا روافائيل الأسقف العام كنائس وسط القاهرة، فقد أبدى رغبته هو الآخر بالانسحاب، نظرا لحالته الصحية، وقالها صراحة لأحد المقربين له فى أحد الأديرة.

وأشار المصدر إلى أن استبعاد الأنبا بفتوتيوس بسبب أفكاره الصدامية ضد لوائح الكنيسة وقوانينها وإصداره كتبا كثيرة تطالب بتغيرات جذرية فى قوانين ولوائح الكنسية، الأمر الذى سيؤدى إلى صدامات مستقبلية، كما أن أعضاء لجنة الترشيحات رأوا أنه لا يرغب فى الترشيح للوصول إلى الكرسى البطريركى، بل يهدف إلى إضعاف فرص الأنبا بيشوى، لوجود خلافات قديمة بينهما.

وفى خضم تلك الأحداث كشف رومانى ميشيل، محامى الأنبا بيشوى، المرشح للكرسى البطريركى، لـ”اليوم السابع”، أن الأنبا باخوميوس القائمقام البطريركى، أمر بحرمان كنسى لمن يدلى بتصريحات صحفية عن أعمال لجنة الترشيحات البابوية التى تعمل فى الدير بسرية تامة.

وأضاف “رومانى” أن الأنبا باخوميوس قال: “لا حل ولا بركة لأى عضو يدلى بتصريحات عن أعمال اللجنة”، مضيفا أن أى تصريحات منسوبة لأعضاء لجنة الترشيحات البابوية أثناء وجودهم بالدير، فهى عن أعمال إدارية فقط من قبيل بدء عمل اللجان وتأجيلها وهكذا.

اليوم السابع

(Visited 1 times, 1 visits today)