بلاغ من الرقابة الإدارية لنيابة الأموال العامة ضد سيد مشعل بارتكاب وقائع فساد

10 أكتوبر 2012, 8:41 م

 

 

 

تلقت نيابة الأموال العامة العليا بإشراف المستشار علي الهواري المحامي العام الأول للنيابة، بلاغا من هيئة الرقابة الإدارية ضد الدكتور سيد مشعل وزير الدولة للإنتاج الحربي الأسبق، بوجود مخالفات شابت إجراءات من المناقصات المتعلقة بمصنع ( 18 ) الحربي، وذلك في مناقصتين تخصان تطوير الإمكانات التكنولوجية والفنية لإنتاج الذخائر ومصنع للمنظفات.

ويدرس المستشار محمد البرلسي رئيس النيابة البلاغ وما تضمنه من وقائع تمهيدا لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حياله.

وسبق أن أحيلت بلاغات مشابهة تم تقديمها للنيابة العامة، إلى القضاء العسكري بوصفه جهة الاختصاص في التحقيق في مثل هذه الوقائع والبلاغات..وتضمنت تحريات هيئة الرقابة الإدارية، انه تم ترسية المناقصات موضوع البلاغ لصالح إحدى الشركات المتخصصة في الإنشاءات بعينها، بقيمة أكبر من القيم التقديرية للمناقصات، وبمبالغ كبيرة للغاية، على نحو ترتب عليه إهدار المال العام في جميع المناقصات بما قيمته قرابة 33 مليون جنيه.

وأسفرت التحريات التي أجرتها الرقابة الإدارية، عن قيام سيد مشعل بإصدار تعليمات شفاهية منه بدعوة الشركة المذكورة لدخول تلك المناقصات، وترسيتها
لصالحها، وذلك على الرغم من عدم استحقاقها لتلك المناقصات.

وكشف البلاغ عن وجود علاقة وتعاملات مالية تربط بين الدكتور سيد مشعل ورئيس الشركة الواردة في البلاغ، بقيام مشعل ببيع قطعتي أرض له بمبلغ 3 ملايين جنيه
باسم زوجة شقيقه المتوفي، والتي لم تعلم عن ذلك البيع او المبالغ المالية الفعلية التي تم دفعها لصاحب الشركة نظير شراء الأرض.. كما تبين أن المشتري الحقيقي لقطعتي الأرض هو شقيق زوجها المتوفي باعتباره المتصرف في الميراث المشترك بينه وبين أخيه.

وأسفرت تحريات الرقابة الإدارية عن تزامن عمليات بيع قطعتي الأرض، مع صرف بعض المستخلصات المالية للشركة بمبالغ مالية كبيرة تصل إلى 75 مليون جنيه.. كما ثبت من التحريات قيام سيد مشعل بإيداع مبالغ مالية كبيرة في حساباته بالبنوك خلال فترة التزامن مع عملية بيع الأرض وصرف المستخلصات لشركة الإنشاءات الوارد اسمها في البلاغ.

 

 

وكالة أونا

(Visited 1 times, 1 visits today)