مستشار وزير المالية: مستويات الديون الحكومية لا تزال آمنة ولا توجد أزمة بالسيولة

10 أكتوبر 2012, 7:32 م

 

 

 

أكد سامي خلاف، مستشار وزير المالية، أن مستويات الديون الداخلية والخارجية لاتزال آمنة ولا توجد أية مشكلة سيولة لدى البنوك، وذلك بعدما حدثت حالة من التخوف من سحب المودعين لأموالهم في أعقاب ثورة 25 يناير.

وقال خلاف، في تصريحات صحفية على هامش مؤتمر اليورمني مصر 2012، إن الدين الداخلي وصل إلى تريليون و200 مليار جنيه، فيما يبلغ الخارجي لنحو 33 مليار دولار، مشيرًا إلى أن الحكومة تلجأ للاقتراض لدفع الأجور والوفاء بمستحقات الدعم.

وأضاف خلاف تصريحات اليوم الأربعاء، أن 80% من الديون الحكومية الداخلية قصيرة الأجل، كما أن 40% من الديون غير متداولة البنوك التجارية، موضحًا أن المرحلة الانتقالية التي قد تمتد لنحو عام ونصف العام وأن الوزارة قدمت أكثر من اقتراح لإدخال أدوات جديدة لتمويل عجز الموازنة، وتابع قائلاً: “لدينا ميزانية دولة وعلينا أن نقاتل”.

 

 

 

بوابة الأهرام

(Visited 1 times, 1 visits today)