أوباما يقول إنه كان “هادئا أكثر من اللازم” في مناظرته الأولى أمام رومني

11 أكتوبر 2012, 12:37 م

قال الرئيس الامريكي باراك أوباما إنه كان “هادئا أكثر من اللازم” في مناظرته الرئاسية الأولى التي أصابت كثيرين من مؤيديه بصدمة وأعادت الحيوية إلي منافسه الجمهوري ميت رومني ووعد بأن يتبع نهجا أكثر هجوما في المناظرتين الباقيتين.

وقال أوباما في مقابلة إذاعية “اعتقد أن من الإنصاف القول إنني كنت فقط هادئا أكثر من اللازم. لكن الأنباء السارة كما تعلمون أنها كانت المناظرة الأولى… اعتقد أن من الانصاف القول إننا سنشهد نشاطا أكثر قليلا في المناظرة القادمة.”

وفي مقابلة تلفزيونية منفصلة أصر أوباما على أن “العوامل الأساسية” للسباق إلي البيت الأبيض تبقى بلا تغيير على الرغم من أنها كانت “ليلة سيئة” له.

وأضاف قائلا إن رومني “حظي بليلة طيبة. وأنا صادفت ليلة سيئة.”

ومضى قائلا محاولا التقليل من الأثر العام للمناظرة الأولى “ليست المرة الأولى التي صادفت فيها ليلة سيئة. لكنني اعتقد أن المهم هو أن العوامل الاساسية لم تتغير… رومني وجد مشقة في محاولة إخفاء ما هي مواقفه.”

وقال معسكر رومني إن تراجع الرئيس في استطلاعات الرأي ليس سببه فقط أداء غير موفق في مناظرة واحدة.
وقالت أماندا هينيبرج المتحدثة باسم رومني “سمعنا من الرئيس أوباما أنه يعتقد أنه صادف ليلة سيئة اثناء المناظرة الأولى لكن في الواقع فإنه صادف أربع سنويات سيئة والشعب الأمريكي عاني بسببها.”

رويترز

(Visited 1 times, 1 visits today)